نصائح تخلّصك من الشخير وإزعاجه احذر إهمالها

علاج الشخير
علاج الشخير

صحة | 07 أكتوبر 2020 | إيمان حمراوي

يعتبر "الشخير" من المشكلات الشائعة أثناء النوم، والتي تسبب الإزعاج لمن حولك، وهو صوت خشن يحدث عند تدفق الهواء أمام الأنسجة المتراخية في الحلق أثناء النوم، ما يؤدي إلى اهتزاز الأنسجة خلال التنفس.


قد يرافق الشخير الشخص بين الحين والآخر، لكنه يكون مزمناً لدى أشخاص آخرين، فما هي أسبابه وكيف يمكن علاجه والتخلّص منه؟

الدكتور مصطفى لولك يوضح لـ"روزنة" أن للشخير أسباباً متعددة، منها أنفية مثل التهاب الجيوب المزمن، والبوليبات الأنفية (هي تورم حميد غير سرطاني في الغشاء المخاطي للأنف)، أو ضخامة القرينات الأنفية، أو أورام الأنف.

كذلك من أسباب الشخير البلعوم الأنفي الفموي، وهو السبب الأكثر شيوعًا، مثل تطاول وارتخاء شراع الحنك وتماسه بجدار البلعوم، أو تضيق وارتخاء جدار البلعوم، أو ضخامة اللوزتين والسويقات الخلفية للوزتين، أو أورام البلعوم وقاعدة اللسان.

اقرأ أيضاً: 9 أشياء بديلة لمعجون الأسنان يمكنك استخدامها

وأشار لولك إلى أنّ أي آفة تسبب تضيق البلعوم الحنجري والحنجرة يؤدي إلى الشخير.

كما أنّ هناك أسباباً تساعد على زيادة الشخير، ألا وهي (البدانة، العنق القصير، التدخين والكحول، الاضطرابات الهرمونية).

فيما يخص البدانة، يساهم النسيج الدهني والعضلات الضعيفة نتيجة الوزن الزائد في الشخير، وإن كان الشخص لا يعاني زيادة الوزن بشكل عام، لكن حمل الوزن الزائد حول العنق أو الحلق يمكن أن يسبب الشخير، أما الكحول، فإن تناولها يمكن أن يزيد من استرخاء العضلات ما يؤدي إلى المزيد من الشخير.

ومن أعراض الشخير، أن يشكو الشخص مريض الشخير من صداع وتعب، وتغيّر في الطباع والمزاج والنعاس النهاري، وأحياناً دوار خفيف، وتعزى هذه الاضطرابات إلى نقص الأكسجة، أخطرها توقف التنفس  أثناء النوم مرات متعددة لفترة وجيزة خلال الليل ويسمى "انقطاع النفس الانسدادي النومي"، ما قد يؤدي في النهاية إلى مرض القلب الرئوي وقصور القلب.

قد يهمك: البكاء وسيلة صحية لتنفيس المشاعر احذروا من كبته

ونصح لولك قبل البدء بعلاج الشخير:  تخفيف الوزن، والتوقف عن التدخين والكحول، وممارسة التمارين الرياضية، ومعالجة الاضطرابات الهرمونية، والنوم على الجانب الأيمن وع وسادة عالية نسبياً، بدلاً من النوم على الظهر والذي يؤدي بدوره إلى استرخاء الحلق وإغلاق المجرى الهوائي.

ولعلاج الشخير يجب معالجة الأسباب المذكورة آنفاً، وإعطاء الأكسجين مفرط الضغط أثناء النوم حلال توقف التنفس.

كما يمكن علاجه أيضاً بالجراحة، من خلال عدة عمليات في جلسة واحدة، منها تقصير شراع الحنك، استئصال اللوزتين، وتصليح الوترة، وتصغير القرينات الأنفية، ويمكن أن يكون العلاج بمسبار لشد وضمور شراع الحنك، حيث يمكن أن يجرى العمل الجراحي بالجراحة التقليدية أو تنظيرياً.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق