في يومين... 7 حالات وفاة بكورونا جنوب سوريا وشرقها

في يومين... 7 حالات وفاة بكورونا جنوب سوريا وشرقها
صحة | 19 سبتمبر 2020

أعلنت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري، يوم أمس الجمعة تسجيل 3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس "كورونا المستجد" (كوفيد-19).


وأضافت الوزارة في بيان لها أن إجمالي عدد ضحايا الفيروس وصل إلى 168 حالة وفاة 3731 إصابة. في الوقت الذي أشارت فيه إلى شفاء 15 حالة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 918.

وتوزعت الإصابات على النحو التالي؛ 19 في حلب و10 في دمشق 9 في اللاذقية و2 في السويداء، وبذلك تبقى محافظة حلب في صدارة الإصابات المعلنة في مناطق سيطرة النظام.

وأما في مناطق الشمال الغربي من سوريا، فقد سجلّ "مخبر الترصد الوبائي" التابع لـ "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة" 32 إصابة جديدة و22 حالة شفاء من فيروس "كورونا" يوم أمس. 

وذكرت الشبكة في نشرتها اليومية أن المخبر سجل 32 إصابة، 18 منها في مدينة الباب، و6 في مدينة أعزاز، واثنتين في جرابلس ومثلهما في جبل سمعان بالريف الغربي، و 4 إصابات في محافظة إدلب، ليرتفع بذلك عدد الإصابات الكلي إلى 496.


اقرأ أيضاً: مع عودة المدارس... سوريون يشتكون غياب إجراءات كورونا!


وأكدت أن 22 من الإصابات السابقة تماثلت للشفاء، 12 منها في مدينة الباب وثلاثة في جرابلس واثنتين في أعزاز وواحدة في كل من عفرين ودارة عزة، إضافة إلى 3 في محافظة إدلب، ليرتفع عدد المتعافين الكلي إلى 149 حالة شفاء.

هذا وقد ارتفع عدد الأشخاص الذين فارقوا الحياة متأثرين بإصابتهم بالفيروس إلى 5 بعد تسجيل حالة وفاة يوم الخميس في مدينة الدانا؛ شمالي إدلب.

و في مناطق شمال شرق سوريا، فقد سجلت اليوم السبت، أعلى معدل يومي للإصابات بالفيروس، مع تسجيل وفيات جديدة، وسط تخوف الأهالي من سرعة انتشار الفيروس بعد إعلان إعادة افتتاح كافة أماكن التجمعات العامة التي تم حظرها في وقت سابق.

وقال جوان مصطفى، الرئيس المشترك لهيئة الصحة في "الإدارة الذاتية"، اليوم، إنه تم تسجيل 113 إصابة جديدة بكورونا لـ 65 رجلًا و48 امرأة، ما رفع إجمالي الإصابات إلى 1120 مصابًا.

فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 52 وفاة بعد تسجيل 4 وفيات جديدة لامرأة ورجل من مدينة عامودا، ورجلان من الحسكة والقامشلي.

وأوضح مصطفى، أن الإصابات الجديدة في مناطق شمال شرق سوريا، توزعت على الشكل التالي؛ 21 إصابة في الرقة التي حصدت العدد الأكبر اليوم، تلتها منبج بـ 20 إصابة والقامشلي بـ 15 و الحسكة بـ 13، فيما سُجلت 8 إصابات في كل من الدرباسية وعامودا، و7 في المالكية، و 6 في الطبقة، و 5 في الرميلان، و4 مصابين في كل من عين العرب ومعبدة، وسُجلت إصابة واحدة في كل من القحطانية ودير الزور.


قد يهمك: ارتفاع قياسي بإصابات كورونا شمالي سوريا… هل ينذر بكارثة صحية؟


وأضاف أن حالات الشفاء ارتفعت إلى 328 حالة بعد تسجيل 15 حالات تعافٍ جديدة.

و عبّرت الولايات المتحدة، يوم أمس الجمعة، عن قلقها من كثرة التقارير التي تشير إلى تفشي فيروس "كورونا" في العاصمة السورية، ومناطق سيطرة النظام الأخرى بشكل واسع، مطالبة النظام بمنح الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية وصولا كاملا وشفافا لجمع الإحصاءات وتحديد حجم الوباء في سوريا. 

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، إن "النظام السوري وحلفائه يواصلون تعريض الشعب السوري للخطر، من خلال منع وصول المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة إلى من هم في أمس الحاجة إليها".

وأضافت كرافت، أن "التفشي الهائل لفيروس كورونا سيؤدي إلى تفاقم تهديدات الإرهاب والحرب وانعدام الأمن الاقتصادي... لا توجد شفافية من النظام السوري بشأن حجم انتشار الفيروس، والتوعية بالصحة العامة". 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق