أنهوا حياتهم أو حاولوا.. شمالي سوريا: عشرات الحالات في 2023 معظمها لنساء 

أنهوا حياتهم أو حاولوا.. شمالي سوريا: عشرات الحالات في 2023 معظمها لنساء 

تقارير | 29 11 2023

إيمان حمراوي

وثّق فريق "منسقو استجابة سوريا" 62 حالة انتحار في شمال غربي سوريا منذ مطلع العام الحالي، بينها 34 حالة باءت بالفشل، بعد تسجيل حالتي انتحار جديدة الأسبوع الجاري.


وذكر الفريق في بيان، أمس الثلاثاء، أنّ النساء تشكل الفئة الأكبر في أعداد تلك الحالات لعدم وجود من يساعدهم على تخطي الصعوبات التي يعانون منها.

ويلي النساء اليافعون غير القادرين على التعامل مع المصاعب والضغوط المختلفة التي تواجههم، إضافة إلى حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وأشار الفريق إلى أنّ العام الماضي وثّق 88 حالة (55 حالة انتحار ، 33 حالة باءت بالفشل).

وناشد "منسقو الاستجابة" المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة لمساندة المدنيين والنازحين وتأمين المتطلبات الأساسية لهم، والعمل على تأمين فرص العمل بشكل دوري للحد من انتشار البطالة في المنطقة. 

كما حث الفريق المنظمات الإنسانية على تفعيل العيادات النفسية ضمن المراكز الطبية وتفعيل أرقام خاصة للإبلاغ عن حالات محتملة بغية التعامل معها بشكل عاجل.

اقرأ أيضاً: "منسقو الاستجابة": تخفيض للنصف على المساعدات شمالي غربي سوريا

وأوصى التقرير، بإنشاء مصحات خاصة لعلاج مدمني المخدرات في المنطقة، وبخاصة بعد انتشار ترويج المخدرات، حيث يدخل متعاطي المخدرات بحالة غياب للوعي الكامل وعدم القدرة على اتخاذ القرار أومنع نفسه  من الانتحار.

ووفق  الأمم المتحدة إن نحو مليوني شخص يعيشون في مخيمات، تضاعفت معاناتهم بعد كارثة زلزال شباط المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا.

ويقدر عدد النازحين داخلياً في شمال غربي سوريا بـ 2.8 مليون شخص،  ويوجد حوالي 1.7 مليون من النازحين في 1.400 موقع للنزوح،  بينهم 80 بالمئة نساء وأطفال، وتقريباً 46 ألف لديهم احتياجات خاصة، وفق الأمم المتحدة.

وأطلقت منظمة ""أنقذوا الأطفال" في عام 2021 خلال تقرير لها، تحذيرات من ارتفاع أعداد حالات الانتحار بين الأطفال في شمال غربي سوريا، وقالت إن 187 حالة الانتحار تعود لأشخاص هُجروا من ديارهم، ما اضطرهم للعيش لاحقاً في ظروف معيشية متردية ضمن المخيمات وسط نقص البنية التحتية.

ومن المقرر أن تجري عدة وكالات تتبع للأمم المتحدة تخفيضاً على مساعداتها المقدمة للأهالي في شمالي غربي سوريا، بنسبة قد تصل إلى 50 في المئة، مع مطلع العام القادم، وفق تقرير لـ"منسقو الاستجابة" الإثنين الفائت.

وفي تقرير للفريق شهر آب الماضي، ذكرأنّ نسبة العائلات الواقعة تحت حد الفقر بلغ 90.93 بالمئة، في حين وصلت نسبة البطالة العامة إلى 88 بالمئة بشكل وسطي، وسط عجز واضح في القدرة الشرائية لدى المدنيين وبقائهم في حالة فشل وعجز على مسايرة التغيرات الدائمة في الأسعار.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض