(فيديو) أعزاز: سخرية من قائد فصيل يشتري المعروك مع مرافقته المسلحة!

(فيديو) أعزاز: سخرية من قائد فصيل يشتري المعروك مع مرافقته المسلحة!

قيادي في "الجيش الوطني السوري" يشتري المعروك في مدينة أعزاز مع مرافقته المسلحة - لقطة شاشة من فيديو متداول

تقارير وتحقيقات | 3 04 2024

روزنة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الثلاثاء، مقطعاً مصوراً لقيادي في أحد فصائل "الجيش الوطني السوري" يصطحب عناصر مرافقة مسلحة أثناء شرائه المعروك، ما أثار حملة سخرية واستنكار واسعة عبر مختلف المنصات.

وظهر في مقطع الفيديو قيادي غير واضح المعالم بعناصر مرافقة مسلحين يحيطون به أثناء دخوله إلى محل "قاظان" الشهير لبيع المعروك، في مدينة أعزاز.

وانتشر العناصر المرافقون على الرصيف متوجهين إلى الشارع، أثناء شراء القيادي مع مرافق آخر للمعروك، حيث وثق ذلك مقطع صوّر من إحدى السيارات المركونة مقابل المخبز.

وبحسب ناشطين فإن القيادي الذي ظهر في الفيديو هو قائد فرقة "المنتصر بالله" في "الجيش الوطني" أبو محمد باشا أبو كمال، في حين لم تتمكن "روزنة" من التأكد من دقة وصحة المعلومة، ولا تتبناها.

"خلفاء الأسد"

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو بشكل واسع، مع عبارات ساخرة تهاجم القيادي وعناصره، حيث وصفهم البعض بأنهم "خلفاء الأسد".

وكتب محمد حلاق معلقاً على القصة، في فيسبوك: "اللواء المظلي الركن محمد أبو كمال معروك قائد فرقة المنتصر بالله رايح يشتري معروك، على فكرة وقت بدأت الثورة كانوا ولاد وعبيركبوا على الشحاطات ومفكرينها سيارات، بشار الأسد وألف شبيح يشعرون بالخجل من الجنرال محمد".

اقرأ أيضاً: وقفة احتجاجية في أعزاز ضد تعدي مسلحين على شرطي مرور أوقف موكبهم

واستنكر ناشطون سوريون في شمالي غربي سوريا تلك الممارسات التي وصفوها بأنها تزيد من توسع الشرخ بين العسكريين والمدنيين، إضافة إلى بث الترهيب في نفوس الأهالي وتخويفهم.

انتهاكات مختلفة

انتشرت خلال فترات ماضية انتقادات حادة لقيادات وعناصر "الجيش الوطني السوري" بسبب ممارساتهم بحق مدنيين في المناطق التي يسيطرون عليها.

في آذار الماضي، أثارت حادثة اعتداء عناصر من الشرطة العسكرية التابعة لـ"الجيش الوطني السوري" على طبيب وضربه ومن ثم اعتقاله، ردود أفعال واسعة بين أهالي مدينة تل أبيض، شمالي الرقة، مطالبين بوقف تلك الانتهاكات ومحاسبة العناصر.

وذكرت مصادر محلية، بينها "الحراك الثوري لأبناء الرقة"، أنّ الطبيب "عبد الله" تعرض للضرب والإهانة على خلفية طلبه من شقيق قائد الشرطة العسكرية الانتظار عشر دقائق ريثما ينهي معاينة طفل بين يديه، ليتم استدعاء دورية للشرطة العسكرية وتقوم بضربه وشتمه أمام المراجعين ومن ثم وضعه في صندوق السيارة.

سبق ذلك بأيام اعتداء عدد من العناصر المسلحين على شرطي مرور في أعزاز أوقف موكب قيادي في "لواء عاصفة الشمال" التابعة لـ"لجبهة الشامية" على إشارة المرور الحمراء في المدينة، عندما حاول الموكب تجاوزها.

ونقل الشرطي إلى المستشفى لتلقي العلاج، وسط حالة من السخط والغضب من قبل الأهالي في أعزاز ومطالبات بمحاسبة المتورطين ووقف الانتهاكات "المتكررة" من قبل عناصر الجيش الوطني، وفق الناشطين.

وتتهم منظمات حقوقية فصائل "الجيش الوطني السوري" بممارسة انتهاكات بحق المدنيين وممارسة سياسة الترهيب ضدهم، وتهميش دور المؤسسات الرسمية والقضائية.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض