قرارات جديدة تخص أسعار الغاز والكهرباء في الشمال السوري

احتجاجات سابقة في اعزاز شمالي حلب بسبب رفع سعر الكهرباء - مواقع التواصل
احتجاجات سابقة في اعزاز شمالي حلب بسبب رفع سعر الكهرباء - مواقع التواصل

اقتصادي | 12 يناير 2022 | محمد أمين ميرة

أعلن المجلس المحلي في مدينة اعزاز وريفها شمالي محافظة حلب، تحديد سعر الغاز والكهرباء، ضمن بيانين منفصلين نشرهما مساء الثلاثاء 11 كانون الثاني/يناير على معرفاته الرسمية في مواقع التواصل.


وجاء في البيان الأول أنه تم الاتفاق مع شركة الكهرباء التركية AK ENERGY المغذية لمدينة اعزاز وريفها على تحديد سعر الكيلو الواط المنزلي شهرياً بالليرة التركية /115/ لأول مئة كيلو واط، وبعد المئة الأولى بسعر /2،3/  للكيلو واط الواحد.

اقرأ أيضاً: نصائح مفيدة تجنّبك حدوث الحرائق المنزلية تعرّف إليها

كما تم الاتفاق بأن قيمة رسم الاشتراك مع العداد الكهربائي هو مبلغ قدره /700/ ليرة تركية فقط، على أن يسري ذلك ابتداء من تاريخ 01 كانون الأول/ديسمبر 2021.

ودعا البيان الأهالي المشتركين منذ 01 كانون الأول/ديسمبر 2021، بعدادات مقابل رسوم اشتراك /700/ ليرة تركية و /40/ دولاراً أمريكياً، مراجعة شركة الكهرباء لاسترداد مبلغ الأربعين دولاراً.

وفي حال عدم استجابة شركة الكهرباء، مراجعة المكتب القانوني في المجلس المحلي في مدينة اعزاز وريفها لتقديم شكوى وتحصيل المبلغ المشترك أصولاً.

الغاز بالدولار

وفي بيان آخر قرر المجلس، تحديد سعر الغاز المنزلي بالدولار، وأرجع ذلك "لعدم استقرار سعر صرف العملات، وحرصاً على عدم استغلال المواطنين".

وحدد المجلس سعر أسطوانة الغاز المنزلي لدى البائع المعتمد 11،8 دولارات، وبالمفرق لدى الباعة المنتشرين في أحياء المدينة 12 دولاراً.

اقرأ أيضاً: لا مدافئ ولا مازوت.. سوريون "بدأ البرد بالتسلل لعظامنا"



وأوضح أن المراكز المعتمدة في اعزاز هي مركز كرز والشاهر والحلو، وكل مخالفة تستوجب إغلاق المحل والمسائلة القانونية والجزائية، على أن يسري القرار اعتباراً من 11 كانون الثاني/يناير 2022.

احتجاج شعبي

مناطق الشمال السوري وتحديداً منطقة "درع الفرات" في ريف حلب الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري المدعوم من أنقرة، شهدت حراكاً احتجاجياً ضد ارتفاع الأسعار خاصة الكهرباء.

منذ بداية عام 2022، وصل ارتفاع الكهرباء هناك لأكثر من الضعف، وشارك المئات في مناطق اعزاز، الباب، صوران، اخترين، مارع بمظاهرات اعتبروا فيها المجالس المحلية مسؤولة عن ارتفاع الأسعار ورداءة الخدمات.

في مارع بريف حلب اقتحم محتجون مبنى المجلس المحلي واتهموا أعضاءه بالفساد وطالبوهم بالاستقالة، وأقاموا خيمة اعتصام في المنطقة.

أسعار الكهرباء في عموم مناطق ريف حلب ارتفعت وفق التسعيرة الجديدة بداية العام، للكيلو واط الواحد إلى 1.47 ليرة تركية، وفي حال تجاوزت نسبة الاستهلاك أكثر من 150، يصبح سعر الكيلو 2.50 ليرة.

ويعني ذلك أنه في حال رغب أصحاب المنازل باستهلاك أكثر من 100 كيلو واط شهرياً فإن عليهم دفع ليرتين تركيتين ونصف مقابل كل كيلو واط.

القرار الجديد لقي اعتراضات من أهالي الشمال السوري، كونه يحرم قسماً واسعاً من أصحاب الدخل المحدود، استخدام الكهرباء في التدفئة والطبخ ويدفعهم للتقنين بشكل كبير والاعتماد على مصادر طاقة أخرى.

وبعد احتجاجات عديدة، التقى عدد من رؤساء المجالس المحلية في 7 كانون الثاني/يناير 2022، مع والي كلس التركية، وتم التباحث بمشكلة الكهرباء وتم الحديث حينها عن إمكانية تخفيض الأسعار إلى حدود أقل، وهو ما يبدو أنه حصل في اعزاز وعدد من المناطق شمالي حلب.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق