كورونا يتمدد في سوريا… انفجار إصابات في الشرق والعداد يرتفع

كورونا يتمدد في سوريا… انفجار إصابات في الشرق والعداد يرتفع
صحة | 31 يوليو 2020 | مالك الحافظ

في تطور مفاجئ بعدد إصابات فيروس "كورونا المستجد" في سوريا، سجلت مناطق شمال شرق سوريا ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات خلال يوم أمس الخميس. 


"الإدارة الذاتية" الكردية التي تسيطر على مناطق الشمال الشرقي، قالت في بيان لها يوم أمس الخميس أنه تم اكتشاف 17 إصابة جديدة بالفيروس في يوم واحد، ما يرفع العدد الكلي المعلن عنه في تلك المناطق إلى 25، وهو الأمر الذي يرتفع مستوى التخوفات من تفشي واسع في تلك المناطق.

جوان مصطفى، الرئيس المشترك لهيئة الصحة في "الإدارة الذاتية"، أن الإصابات الجديدة توزعت على 11 إصابة بالحسكة، و3 في الرقة، و3 في دير الزور، مؤكداً أن جميع الحالات خضعت للحجر والمراقبة.

و فرضت "الإدارة الذاتية" يوم الأربعاء حظراً للتجول في محافظة الحسكة، وقالت إنها قررت ابتداء من أول أيام عيد الأضحى فرض حظر تجول في عموم أرجاء منطقة الجزيرة، في إشارة إلى محافظة الحسكة.

وقررت كذلك منع التنقل بين إقليم الجزيرة والإدارات الأخرى باستثناء حركة نقل البضائع، كما أوقفت حركة حافلات النقل الداخلي في المدن، وحدد البيان مدة الإجراءات بعشرة أيام تبدأ اعتباراً من اليوم الجمعة الموافق أول أيام عيد الأضحى.

الشمال الغربي… إصابات جديدة وإجراءات وقاية

إلى الغرب من مناطق "الإدارة الذاتية" سجلت ناحية أخترين في الريف الشمالي من حلب، يوم أمس ، أول إصابة بالفيروس في البلدة، ليرتفع إجمالي المصابين في مناطق شمال غربي سوريا إلى 31 حالة تعافى نحو نصفهم، في ظل مساعي من قبل وزارة الصحة التابعة لـ "الحكومة المؤقتة" التابعة لـ "الائتلاف المعارض" للتقليل من المخاوف بسبب "كورونا" مشيرة إلى أن الإصابات المسجلة في المنطقة تتراوح بين المتوسطة والخفيفة.

وقالت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة الأولية، إن الشمال السوري سجل الخميس إصابة واحدة بفيروس كورونا في ناحية أخترين بمنطقة أعزاز بعد فحص 41 حالة مشتبهة أمس، ليصبح عدد الإصابات الكلي 31 حالة، دون تسجيل أي حالة شفاء جديدة ليبقى عدد المتعافين عند 16.


قد يهمك: كورونا يصل إلى موظفين أممين والإصابات تتجاوز الـ 700 


وتتوزع الإصابات في الشمال السوري على مدينة إدلب وأريافها بـ19 حالة، وريف حلب الشمالي الشرقي بـ12 حالة.

وكانت مديرية الصحة في محافظة إدلب، أوصت الأهالي مع بدء عيد الأضحى اليوم الجمعة، بتجنب التقارب الجسدي وتجنب التجمعات الكبيرة وارتداء الكمامات الطبية قبل الخروج من المنزل تجنباً للوقاية من "كورونا".

وأضافت عبر معرفاتها الرسمية، أمس الخميس، أنه يتوجب على الأهالي عدم مصافحة الآخرين بالأيدي وغسلها باستمرار، كما نصحت بالالتزام بآداب العطس والتواجد في أماكن جيدة التهوية، وتطهير الأسطح جيداً مع غسل الفواكه والخضار جيداً قبل تناولها.

في حين أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة دمشق عن تسجيل حالة وفاة جديدة بالفيروس، رغم تسجيل محافظة دمشق العديد من الوفيات بسبب "كورونا" بحسب ما نشرت صفحات محلية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وذكرت الوزارة أن عدد الوفيات أصبح 41 بعد تسجيل حالة جديدة، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 738 بعد تسجيل 21 إصابة جديدة.

وأشارت صفحات محلية على "فيسبوك" إلى وفاة 19 مدنياً من أبناء ريف دمشق بسبب "كورونا" خلال اليومين الماضيين، 13 منهم في مدينة دوما، و6 في كل من حرستا، و كذلك في جيرود، الهامة، وقدسيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق