فيروس كورونا يصل إلى وزارة العدل بدمشق ويسجل إصابتين

قصر العدل في دمشق
قصر العدل في دمشق

صحة | 13 يوليو 2020 | إيمان حمراوي

أعلنت وزارة العدل لدى حكومة النظام السوري، تسجيل إصابة اثنين من القضاة بفيروس كورونا المستجد في عدلية دمشق.


وقالت الوزارة على صفحتها في "فيسبوك" أمس الأحد، إن أعراض الفيروس التاجي ظهرت أيضاً على اثنين من المساعدين العدليين ولكنهم قيد المراقبة.

وطالبت وزارة العدل جميع القضاة في جميع العدليات باتخاذ مجموعة إجراءات وقائية، وهي ارتداء الكمامة والكفوف المطاطية، وعدم مسك الضبوط والأوراق والأضابير بشكل مباشر دون ارتداء الكفوف.
 
 

#هام #وزارة_العدل_السورية هاااااااااام تأسف وزارة العدل لثبوت حالتين بالإصابة بفيروس كورونا بين السادة القضاة في...

Publiée par ‎وزارة العدل السورية-الصفحة الرسمية‎ sur Dimanche 12 juillet 2020


كما طالبت بتعقيم المكاتب، والنظر بالطلبات المقدمة من المحامين والمواطنين عن طريق الدواوين، وفي حال وجود ضرورة للمراجعة أن تكون هناك مسافة متر مع أي مراجع.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا أصبح قريباً منك… 5 طرق لتحمي نفسك

وطالبت وزارة العدل من المحامين والضابطة العدلية والمواطنين الالتزام الكامل بوضع الكمامات وارتداء الكفوف المطاطية.

وكانت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري أعلنت، أمس الأحد، أن الإصابات الكلية بفيروس كورونا بلغت 394، بينها 16 وفاة، و126 حالة شفاء، فيما بلغت عدد الإصابات في الشمال السوري 4 حالات، وفق وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة مرام الشيخ.

وأعلنت حكومة النظام، عن أول إصابة بالفيروس في الـ 22 من شهر آذار الماضي لشخص قادم من خارج البلاد، فيما تم تسجيل أول حالة وفاة بالمرض في الـ 29 من الشهر ذاته.

وقال مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط، ريتشارد برينان، في وقت سابق إن عدد المصابين بفيروس "كورونا" في سوريا منخفض، لكن هناك خطر حدوث انفجار في أعداد الإصابات في المستقبل القريب.

وأشار برينان في تصريح صحفي، إلى أنه و"في بلدان أخرى في المنطقة، زاد عدد الحالات في البداية ببطء، ثم ارتفع بشكل حاد. رأينا هذا في العراق وتركيا ومصر، ونتوقع تماماً أنه ستكون لدينا مشكلة مماثلة في سوريا".

وأضاف أنه لا يزال من الممكن في سوريا منع حدوث زيادة حادة في عدد الإصابات بالفيروس، من خلال مساعدة السلطات السورية على إجراء الاختبارات وتتبع اتصالات المصابين بالفيروس مع الآخرين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق