فيروس كورونا أصبح قريباً منك… 5 طرق لتحمي نفسك

شخصان مسنان في سوريا
شخصان مسنان في سوريا

صحة | 10 يوليو 2020 | إيمان حمراوي

بعد تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في الشمال السوري لطبيب يعمل على في بلدة على الحدود التركية، حذّرت منظمة الصحة العالمية من كارثة حقيقية في المنطقة في حال تفشي الفيروس، فكيف يمكن للأشخاص حماية أنفسهم من الإصابة بالفيروس التاجي؟


وتنصح منظمة الصحة العالمية الأشخاص للوقاية من فيروس كورونا بغسل اليدين بانتظام بالماء والصابون أو فركهما بمطهر كحولي، والذي من شأنه أن يقتل الفيروسات على اليدين.

كذلك تنصح أيضاً بممارسات النظافة التنفسية، من خلال تغطية الأنف والفم بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس لمنع انتشار الجراثيم والفيروسات، ومن ثم التخلص من المنديل الورقي فوراً بإلقائه في سلة مهملات مغلقة، وغسل اليدين مجدداً بمطهر كحولي أو بالماء والصابون. وفي حال تغطية الأنف والفم باليد أثناء العطس والسعال قد تنتقل الجراثيم إلى كل ما يتم لمسه من أشياء.

فيما شددت على تجنب الاقتراب كثيراً من الناس، والاحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر واحد "3 أقدام" بين الشخص والآخرين وبخاصة الذين يعطسون، فعندما يسعل أو يعطس الشخص تتناثر من أنفه وفمه قطيرات سائلة قد تحتوي على الفيروس. وفي حال كان الشخص شديد الاقتراب منه يمكن أن  يتنفس هذه القطيرات، بما في ذلك فيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد - 19".

اقرأ أيضاً: بعد تسجيل أول إصابة بكورونا في إدلب...الصحة العالمية تحذّر



كما يجب على الأشخاص تجنب لمس العينين والأنف والفم، حيث تلمس الأيدي العديد من الأسطح، التي قد تكون ملوثة بالفيروس، وفي حال التقاط اليدين لفيروس كورونا قد ينقلانه إلى العينين أو الأنف أو الفم، حيث يمكن للفيروس أن يدخل عبر تلك المنافذ إلى الجسم ويصيب الإنسان بـ"كوفيد - 19".

وفي حال كان الشخص يعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس يجب عليه الاتصال بإحدى المراكز الطبية على الفور، فقد يكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى، وإخبار الطبيب إن كان مسافراً أو مخالطاً لأي مسافرين مؤخراً. ما يساعد على منع أي انتشار محتمل للفيروس المسبب لمرض "كوفيد - 19" وغيره من الفيروسات، وفق "منظمة الصحة العالمية".

ونصحت المنظمة العالمية بارتداء الكمامة على الوجه المصنوعة من القماش في الأماكن العامة للمساعدة في الحد من انتشار فيروس كورونا، موضحة أن الكمامة يمكن تزيد من المخاطر الصحية في حال قيام الناس بتلويثها عن طريق لمسها بأيدي متسخة. لافتة إلى أنّ الكمامة وحدها لا يمكن أن تحمي من "كوفيد - 19".

وينصح بدل مصافحة المعارف والأقارب أو تقبيلهم باستخدام تحيات لا تتطلب اللمس مثل "السلام عن بعد بكلمة مرحبا"، دون الاتصال الجسدي، والتلويح باليدين، أو الإيماء بالرأس، وانتشرت عادة بين الأشخاص في مناطق مختلفة بالسلام عن طريق لمس القدمين، وأطلق عليها "تحية ووهان" نسبة للمنطقة التي نشأ فيها الفيروس، إضافة إلى إرسال القبلات الهوائية كنوع من التحية والسلام.

قد يهمك: حقائق عن فيروس كورونا يجب أن تعرفها

ويسبب فيروس كورونا المستجد مرض "كوفيد - 19" الذي تفشى في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول عام 2019، وتحول فيما بعد إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كوفيد-19 " في ‏الحمى والإرهاق والسعال الجاف، في حين تشمل الأعراض ‏الأخرى الأقل شيوعاًالآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وظهور طفح جلدي ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين. 

ويتعافى نحو 80 في المئة من المرضى دون ‏الحاجة إلى علاج خاص. ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص واحد تقريباً من بين كل 5 أشخاص ‏مصابين بمرض كوفيد-19 فيعاني من صعوبة في ‏التنفس. كما وتزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات وخيمة ‏بين المسنين والأشخاص المصابين بمشاكل صحية ‏أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والرئة ‏أو السكري أو السرطان.

وقال وزير الصحة في "الحكومة المؤقتة" المعارضة، مرام الشيخ، على حسابه في موقع "تويتر" أمس الخميس، إنه تم تسجيل أول حالة إيجابية لفيروس كورونا لأحد الكوادر الصحية العاملة في أحد مستشفيات إدلب.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري تم توثيق 372 إصابة بفيروس كورونا، توفي منهم 14 شخصاً. وفي المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الكردية سجلت الأمم المتحدة 6 إصابات بينها حالة وفاة.

وكانت الأمم المتحدة حذّرت منتصف نيسان الماضي من تداعيات احتمال انتشار فيروس "كورونا" بين المدنيين في مناطق شمال غربي سوريا، والتي تعاني في الأساس من تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق