إدارة "باب الهوى" تشدد على إجراءات الوقاية من "كورونا"

إدارة "باب الهوى" تشدد على إجراءات الوقاية من "كورونا"
أخبار | 10 يوليو 2020

طلبت إدارة معبر "باب الهوى" الحدودي (شمالي إدلب)، من المسافرين ومراجعي المعبر ضرورة اتباع كافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس "كورونا المستجد" (كوفيد-19)، وذلك بعدما أعلنت وزارة الصحة في "الحكومة المؤقتة" المعارضة، يوم أمس، تسجيل أول إصابة في الشمال السوري. 


وشددت إدارة المعبر في بيان لها، نشرته في صفحتها على "فيسبوك" مساء الخميس، على ضرورة ارتداء الكمامات الطبية والحرص على نظافة اليدين وتعقيمها بشكل مستمر.

كما أكد البيان، بضرورة الحفاظ على مسافة آمنة لا تقل عن متر ونصف عن الآخرين، وتجنب المصافحة والسلام بالأيدي أو الاحتكاك مع الآخرين.

في سياق مواز، أشارت وزارة التربية والتعليم في "الحكومة المؤقتة"، يوم أمس، أن امتحانات شهادتي الثانوية والتعليم الأساسي مستمرة، مطالبة الابتعاد عن القلق أو التوتر أو الخوف من كورونا بعد تسجيل أولى الإصابات بالفيروس في إدلب. 


قد يهمك: بعد تسجيل أول إصابة بكورونا في إدلب...الصحة العالمية تحذّر


وأضافت الوزارة في منشور لها، عبر صفحتها على "فيسبوك"، إن الامتحانات مستمرة، مشددة على جميع الطلاب باتخاذ "كافة الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا والأخذ بالأسباب".

كما نوهت إلى أنها سوف تعمل بالتعاون مع مديريات الصحة والدفاع المدني السوري على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الصحية اللازمة، من أجل الحفاظ على سلامة الجميع والطلاب على وجه التحديد.

وكان وزير الصحة بـ "الحكومة المؤقتة"، مرام الشيخ، قال عبر "تويتر" يوم الخميس، "يؤسفنا اليوم أن نعلن عن تسجيل أول حالة إيجابية بفيروس كورونا لأحد طواقم الصحة العاملة في أحد مشافي إدلب".

وأضاف "تم إغلاق المشفى الذي سُجلت فيه الإصابة وإغلاق السكن الخاص بالمشفى وتتبع المخالطين وأخذ مسحات منهم وحجرهم والدعوة لاجتماع طارئ لخلية الأزمة لتفعيل خطة الطوارئ".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق