مقتل شاب والاعتداء على صيدلانية... ضحايا انتخابات مجلس الشعب بحلب

انتحابات مجلس الشعب السوري في عام سابق
انتحابات مجلس الشعب السوري في عام سابق

أخبار | 09 يوليو 2020

سجّلت انتخابات مجلس الشعب التابع للنظام السوري حضوراً في الجرائم والانتهاكات التي تشهدها سوريا، وذلك بعد مقتل شاب والاعتداء على صيدلانية في مدينة حلب، إضافة إلى المخالفات التي وصفتها صحيفة البعث بأنها بـ"الجملة".


وبحسب إذاعة "المدينة إف أم" أمس الأربعاء، فإن مشاجرة بين شابين من عشيرة واحدة أسفرت عن مقتل شخص يبلغ من العمر 37 عاماً بطلق ناري، عقب خلاف على مكان لصق إعلان لأحد مرشحي مجلس الشعب في حي الفرقان في حلب.

فيما قالت صفحة "حلب الشهداء" على "فيسبوك" إن الخلاف كان بين أفراد لإحدى العائلات ما أدى لإطلاق نار متبادل أسفر عن مقتل الشاب وإصابة آخرين بسبب الخلاف على تعليق صورة لأحد مرشحي مجلس الشعب من نفس العائلة.

وفي حلب أيضاً، نقل ناشطون على مجموعة "حلب قصدنا وانت السبيل" أنباءً عن اعتداء مجموعة من عائلة بري الموالية للنظام على صيدلانية في حي الجابرية في حلب بعد إزالتها لـصورة مرشحهم من واجهة صيدليتها.

وبحسب ما ذكره الناشطون فإن المجموعة سألت إحدى الصيدلانيات في حي الجابرية بحلب عمن أزال الصورة من على باب الصيدلية فأجابت بأنها هي من فعلت، فقاموا بتأنيبها على فعلتها، لترد "هذا المكان محترم ولا أرضى لأحد من المرشحين بوضع صورتهم على باب صيدليتي".

اقرأ أيضاً: الشعب مفلس وحزب البعث يستأنس لاختيار مرشحيه

ليقوم أحد الأشخاص من المجموعة بصفعها على رأسها ثم التفوه بعبارات سوقية صاحبها تهديد بأنها إن كررت فعلتها مرة أخرى فسيتكلم السلاح بدل الأيدي ثم أعادوا لصق أكثر من خمس صور على الباب والجام.

ولم ترد قيادة شرطة حلب على الحادثتين، كما وزارة الداخلية التابعة للنظام.

وكانت صحيفة "البعث" اعترفت قبل أسبوعين بوجود تجاوزات بالجملة فيما يسمى بـ" استئناس حزب البعث لاختيار مرشحي الحزب إلى البرلمان" في كل من درعا والقنيطرة والحسكة.

واتهم مرشحون وأعضاء بحزب البعث القائمين على الانتخابات بأنها لم تكن على مسافة واحدة من الجميع، وأنها لم تراعي أصحاب الشهادات والخبرة والاختصاص.

وسبق أن رفضت اللجنة القضائية العليا التابعة للنظام السوري طلب ترشح الدكتور الجامعي (هادي شرف) وهو نائب حالي في مجلس الشعب لعدم وجود وثيقة مصدقة تثبت أنه ملم بالقراءة والكتابة، رغم كونه مدرّس في المعهد العالي للتخطيط الإقليمي في جامعة دمشق، وفق ما نقله موقع "سناك سوري".

ومن المقرر أن تجري انتخابات أعضاء مجلس الشعب في الـ 19 من شهر تموز الحالي، بعدما كانت محددة في الـ 20 من شهر أيار، وفق مرسوم رئاسي.

وكان رئيس النظام بشار الأسد أصدر مرسوماً في منتصف آذار الماضي يقضي بتأجيل انتخابات مجلس الشعب التي كانت مقررة في 13 نيسان الماضي إلى 20 أيار بسبب انتشار فيروس كورونا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق