لبنان: القبض على أحد المشاركين في جريمة اغتصاب الطفل السوري

لبنان: القبض على أحد المشاركين في جريمة اغتصاب الطفل السوري
أخبار | 03 يوليو 2020

روزنة| ذكرت السلطات اللبنانية، يوم أمس الخميس، أنها ألقت القبض على أحد المشاركين في جريمة الاعتداء الجنسي على الطفل السوري اللاجئ في بلدة سحمر بمنطقة البقاع اللبنانية، برفقة 7 آخرين.


وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، في بيان لها، إنه وبعد الاستقصاءات التحريات التي تبعت تداول فيديو يبين اعتداء أشخاص على قاصر، "توصلت مفرزة زحلة القضائية إلى تحديد هوية الضحية وهو سوري الجنسية من مواليد العام 2007، حيث أفاد أنه منذ حوالي السنتين وخلال عمله في معصرة للزيتون أقدم 8 أشخاص من الجنسية اللبنانية من مواليد (1977، 1981، 1998، 1999، 2000 و2002) على التحرش الجنسي به".

وكشفت المديرية أنها تمكنت من توقيف أحد المشتبه بهم وأودع مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، وتم تعميم بلاغات بحث وتحر بحق المتورطين بناء على إشارة القضاء المختص.

قد يهمك: جاد شويري لوالدة الطفل المغتصب: لبنان أخطر على السوريين من النظام

و تصدر وسم (هاشتاغ) #العدالة_للطفل_السوري، مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وتحديدا في لبنان، للمطالبة بإيقاع أشد العقوبات بحق الذين شاركوا في جريمة الاغتصاب.

وسائل إعلام لبنانية كانت ذكرت أن الطفل، تعرض مراراً للتحرش والتعذيب وأن الشبان كانوا يقومون بربطه و بالاعتداء عليه بالتناوب.

و إثر الكشف عن الجريمة طالبت الوالدة (لبنانية الجنسية وتعمل بائعة خضار) الجهات الأمنية بتحقيق العدالة لابنها، وناشدت الجمعيات التي تعنى بحقوق الطفل تبني القضية.

وكانت صحيفة "النهار" اللبنانية تحدّثت عن جهود كبيرة تُبذل في مسرح الجريمة، لـ "لفلفتها"، أمّا الأسباب فهي "عشائرية" في المنطقة الموالية لـ "حزب الله" اللبناني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق