زهير رمضان يقترب من تجديد زعامته لنقابة الفنانين السوريين

 زهير رمضان يقترب من تجديد زعامته لنقابة الفنانين السوريين
أخبار | 10 يونيو 2020

اقترب نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، من المحافظة على منصبه لدورة أخرى، بعد فوزه بانتخابات تشكيل المجلس المركزي للنقابة، إذ أن المجلس سينتخب، من بين أعضائه نقيباً للفنانين.
 

ووفق صفحة "بوسطة"، فقد تم انتخاب 11 عضواً من أصل 85، يشكلون المجلس المركزي لنقابة الفنانين وهم:

(نزيه أسعد 71 صوت، زهير رمضان 64 صوت، عبد الله بيطار 58 صوت، عماد جلول 57 صوت، هادي بقدونس 54 صوت، كمال حريري 53 صوت، ميرفت رافع 52 صوت، ريم عبد العزيز 52 صوت، أسعد عيد 51 صوت، أسامة السلطان 50 صوت، نبيل أبو الشامات 48 صوت).


وينتخب الأعضاء الـ 11 أحدهم ليكون نقيباً جديداً للفنانين السوريين، حيث سيتم الإعلان عن اسمه بعد قليل، في الوقت الذي تم فيه منع الصحافيين السوريين من الدخول إلى الصالة لتغطية المرحلة النهائية من الانتخابات

اقرأ أيضاً: عارف الطويل وفادي صبيح في صراع مفتوح مع زهير رمضان
 
وكان عدد من الفنانين السوريين انتقدوا رئيس النقابة زهير رمضان وطريقة تعامله معهم، مع بدء انتخابات نقابة الفنانين السوريين، والحديث عن تدني مستواها ونتائج أعمالها الكارثية في شهر شباط الماضي،  متّهمين إياه بـ"التشبيح" مثل بشار إسماعيل وتولاي هارون، فيما طالبه آخرون بتقديم الاستقالة بعد موجة الانتقادات اللاذعة التي تعرّض لها.
 
وسبق لنقابة الفنانين برئاسة رمضان أن قامت بفصل عشرات الفنانين في حزيران من العام 2015، بحجة امتناعهم عن تسديد ما يعادل 6 دولارات سنوياً، وكان من بين الفنّانين المفصولين، كان غالبهم، لأسباب سياسية، و هم قامات فنية سوريّة كبيرة كهيثم حقي، هشام شربتجي، حاتم علي، جمال سليمان، إلى جانب نجوم من وزن تيم حسن وباسل خيّاط.
 
كما شملت القائمة أيضاً كل الفنّانين السوريين المعارضين، مثل: سميح شقير، سامر المصري، مكسيم خليل، محمد أوسو، ريم علي، لويز عبدالكريم.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق