للمرة الثانية خلال أسبوع... قصف مجهول على مواقع إيرانية في البوكمال

للمرة الثانية خلال أسبوع... قصف مجهول على مواقع إيرانية في البوكمال
أخبار | 10 مايو 2020

قصفت طائرات مجهولة مواقع تابعة لقوات "الحرس الثوري الإيراني" في محافظة دير الزور شرقي سوريا، في ثاني استهداف خلال أسبوع على المنطقة.

 
وقال مراسل "روزنة" في دير الزور، إنه قتل وجرح عدد من عناصر لواء "فاطميون" التابع لـ"الحرس الثوري الإيراني"، ليلة السبت - الأحد، جراء قصف مجهول استهدف مقرهم في منطقة الثلاثات جنوبي غربي البوكمال شرقي دير الزور.
 
وتنتشر في دير الزور قوات إيرانية تابعة لـ"الحرس الثوري الإيراني" مثل "حزب الله العراقي" و"فاطميون" و"النجباء" و"لواء المنتظر" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.
 
وتتعرّض مواقع إيرانية للقصف بشكل متكرر خلال الآونة الأخيرة، حيث استهدفت طائرات إسرائيلية في الرابع من أيار  فصائل مسلحة مدعومة من إيران في مدينة البوكمال شرقي دير الزور، وفق ما نقلت "رويترز" عن مصدر إقليمي في المخابرات.

اقرأ أيضاً: مصادر إسرائيلية: القوات الإيرانية بدأت الخروج من سوريا 

وفي الـ 27 من الشهر الفائت، استهدف طيران الاحتلال الإسرائيلي مواقع يتمركز بها عناصر إيرانية في بلدات بريف دمشق، وسبق أن استهدفت الطائرات الإسرائيلية بأكثر من 8 صواريخ مطار الشعيرات الشهر الفائت، كما طال القصف أيضاً أبراج اتصالات خاصة بالمطار، إضافة إلى غرفة عمليات وأجهزة تجسس إيرانية، ومستودعات أرضية نقلت إليها القوات الإيرانية أسلحة وذخائر خلال الفترة الماضية.
 
وتلجأ "إسرائيل" بشكل دائم إلى الصمت في العديد من المرات التي هاجمت فيها أهدافاً على الأراضي السورية، حيث اعتادت منذ عام 2013 على شن عشرات الهجمات في الداخل السوري، لمنع ما تصفه "بالتمركز الإيراني" داخل الأراضي السورية.
 
وقالت مصادر أمنية في إسرائيل، منذ أيام، إن إيران بدأت في الخروج من سوريا، وإخلاء قواعدها العسكرية هناك، وذلك على خلفية قصف صاروخي إسرائيلي استهدف أهدافاً متعددة لإيران في المنطقة في الآونة الأخيرة.
 
ونقلت قناة "كان" الإسرائيلية عن مصادر مسؤولة في وزارة الدفاع الإسرائيلية قولها، إن  إسرائيل ستكثّف الضغط على إيران حتى خروجها من سوريا تماماً.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق