روسيا تعزز وجودها في القامشلي

روسيا تعزز وجودها في القامشلي
أخبار | 06 ديسمبر 2019
أرسلت روسيا قافلة ضخمة من أفراد شرطتها العسكرية والمواد اللوجستية، إلى مطار القامشلي الدولي، في دلالة واضحة على تعزيز وجودها في مناطق شمال شرقي سوريا. 

وأفادت قناة "روسيا اليوم"، أن قافلة روسية ضخمة مكونة من 25 إلى 30 عربة و مصفحة عسكرية، عبرت نحو مطار القامشلي، برفقة قوات كردية، قادمة من حلب ومن بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، مشيرة إلى أن القافلة تضم أفراداً من الشرطة العسكرية الروسية، بالإضافة إلى مواد دعم لوجستية.

ووصلت القافلة الروسية بالتزامن مع تسيير دوريتين أمريكيتين شرقي القامشلي، اتجهتا نحو منطقة ديريك على الحدود السورية- العراقية.

وكانت روسيا أعلنت منتصف تشرين الثاني الماضي، عن إنشاء قاعدة جوية في مطار مدينة القامشلي، عقب انسحاب الولايات المتحدة من محيط المطار، حيث نقلت روسيا المجموعة الأولى من المروحيات، والمكونة من ثلاث طائرات مروحية إلى القاعدة الجديدة في القامشلي، واستكملت اليوم بقية التعزيزات.

اقرأ أيضاً: لاستفزاز واشنطن… روسيا تُجرّب منظومة دفاع جوي في مطار القامشلي 

وفي سياق مواز أفادت صفحات إخبارية محلية بأن الولايات المتحدة الأميركية عززت من وجودها العسكري قرب حقول النفط في دير الزور، وذكرت صفحة "دير الزور 24"، أن الولايات المتحدة استقدمت في وقت متأخر الخميس عدة شحنات من المعدات العسكرية وغير العسكرية، إلى قواعدها في محافظة ديرالزور.

وأضافت أن هذه المعدات، وصلت، وسط تشديد أمني مكثف تمثل بطيران رافق الأرتال، وإطلاق قنابل ضوئية في سماء حقل العمر النفطي في بادية بلدة ذيبان، والذي دخلت الشاحنات إليه قادمة من محافظة الحسكة.

ويأتي دخول هذه الأرتال، بعد يوم واحد من تصريحات وزير الدفاع الأميركي، الذي قال إن بلاده أتمت إنهاء الانسحاب العسكري من شمال شرق سوريا، إلا أنه أكد على احتفاظ بلاده بالقدرة على إدخال أعداد صغيرة من القوات وإخراجها وفقا للضرورة في سوريا، موضحاً أن عديد قوات بلاده في شمال شرق سوريا سيتراوح عند مستوى الـ 600 جندي، بحسب وكالة "رويترز".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق