منذر خدام: المنسق العام لا يلتقي بأقل من وزير خارجية

منذر خدام: المنسق العام لا يلتقي بأقل من وزير خارجية

تقارير | 19 01 2015

روزنة

وضعت هيئة التنسيق المعارضة، حضور وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري، كشرطٍ لمشاركة المنسق العام للهيئة حسن عبد العظيم، في لقاءات موسكو.  


وقال رئيس المكتب الإعلامي في هيئة التنسيق منذر خدام، في اتصالٍ هاتفي مع روزنة،: "هناك عُرف بالهيئة، يقتضي أن المنسق العام حسن عبد العظيم، لا يلتقي بأقل من وزير خارجية، وأضاف أن المسألة بروتوكولية واعتبارية".

اقرأ أيضاً: منذر خدام: جنيف2 لم يوجه الرسالة التي ينتظرها السوريون

وأشار خدّام إلى أن عبد العظيم، سيذهب على الأغلب إلى موسكو، لأن لديه مواعيد في البرلمان الروسي والخارجية، حيث أنه سيختصر المناسبتين إلى مناسبة واحدة، وإذا حضر المعلم فسوف يرأس وفد الهيئة، وإلا فإنه لن يشارك، على حد تعبيره.

وعن أسباب تأجيل مؤتمر المعارضة السورية الذي كان مقرراً يوم 22 الشهر الجاري في القاهرة، قال خدام: "الأسباب الحقيقة هي إعطاء فرصة لمزيد من التحضير،  فنحن لا نريد أن نجتمع ونفشل بسبب ضغط الوقت".

وأشار خدّام إلى أن المعارضة اليوم متقاربة جداً: "هناك ورقة سياسية، هي خارطة لإنقاذ سوريا"، مؤكداً أنها الورقة الوحيدة، مع بعض التعديلات هنا وهناك،: "وجدنا أنّه من المناسب في 22 و23 من الشهر الحالي أن تجتمع لجنة تحضيرية مكوّنة من ثلاثين شخصاً، لإعداد اللقاء الموسع، الذي ربما ينعقد في أواخر آذار أو أوائل نيسان".

وكانت هيئة التنسيق الوطنيّة المعارضة تركت لأعضائها حرية المشاركة في "اللقاء التشاوري" الذي دعت إليه موسكو الشهر الفائت بهدف إيجاد حل سياسي للأزمة في البلاد، حيث أنّ الكريملين لم يوجه الدعوة إلى "هيئة التنسيق لقوى التغيير الديمقراطي" باعتبارها كتلة واحدة بل وجهها انفراديا إلى 28 معارضا سوريا فيها مع ممثلين عن حكومة النظام.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض