تعرّض قاربهم للغرق.. إنقاذ عشرات السوريين قبالة السواحل اللبنانية

تعرّض قاربهم للغرق.. إنقاذ عشرات السوريين قبالة السواحل اللبنانية

تقارير | 27 12 2023

إيمان حمراوي

أعلن الجيش اللبناني، إنقاذ عشرات السوريين كانوا على متن قارب تعرّض للغرق قبالة السواحل اللبنانية، أثناء رحلة غير شرعية عبر البحر المتوسط.


وقال الجيش في بيان، أمس الثلاثاء، إنّ دورية من القوات البحرية التابعة للجيش تمكنت من إنقاذ 54 شخصاً بينهم أطفال ونساء، جميعهم من الجنسية السورية، كانوا على متن تعرّض للغرق قبالة شاطئ العريضة أثناء عملية تهريب بطريقة غير شرعية.

وتمت عملية الإنقاذ بعدما وردت للجيش معلومات عن تعرض مركب للغرق يستخدم لتهريب الأشخاص بطريقة غير شرعية، وفق البيان.

ويتّخذ الكثير من المقيمين في لبنان، من كافة الجنسيات، بما فيهم السوريون، من السواحل اللبنانية نقطة انطلاق للهجرة بشكل غير شرعي باتجاه قبرص أو اليونان في سبيل التوجه إلى أوروبا.

وازدادت رحلات الهجرة غير الشرعية من لبنان، بعدما بدأت حرب غزة، وطالت الجنوب اللبناني، حيث نزح آلاف المقيمين هناك، بينهم سوريون، إلى مناطق أخرى آمنة، فيما قرّر البعض الهجرة إلى أوروبا، بحسب شهادات سوريين لروزنة.

اقرأ أيضاً: ارتفاع ضحايا "قارب الموت" اللبناني والعشرات ما زالوا مجهولي الهوية

وسبق أن تعرّض مركب آخر للغرق في الـ 17 من الشهر الجاري، مقابل شاطئ طرابلس أثناء استخدامه بطريقة غير شرعية، وتمكن الجيش من إنقاذ 51 شخصاً (49 سورياً وفلسطينيان).

وفي ذات اليوم أنقذ خفر السواحل القبرصية عشرت المهاجرين غير الشرعيين، كانوا على متن قارب قبالة شواطئ الجزيرة، وقالت مجموعة "الإنقاذ الموحد" عبر مقطع فيديو نشرته على صفحتها في "فيسبوك"، إن 87 شخصاً قادمين من سوريا ولبنان كانوا على متن القارب الذي وجه نداء استغاثة للسلطات القبرصية عبر المجموعة.

وفي 4 كانون الأول الجاري، أعلن "تجمع أحرار حوران" فقدان مهاجرين سوريين ومن جنسيات أخرى انطلقوا من السواحل الليبية قبل أكثر من شهر.

ويعاني السوريون في لبنان من ضائقة اقتصادية في ظل انهيار قيمة الليرة اللبنانية بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وقالت الأمم المتحدة، في أيلول عام 2021  إن 9 من بين كل 10 لاجئين سوريين في لبنان "يعيشون في فقر مدقع" وهم في "وضعية يُرثى لها"، وعبرت عن "قلقها البالغ إزاء التدهور السريع في الظروف المعيشية للاجئين السوريين في لبنان".

وحذرت الأمم المتحدة أن جميع اللاجئين السوريين في لبنان تقريباً "باتوا عاجزين عن توفير الحدّ الأدنى من الإنفاق اللازم لضمان البقاء على قيد الحياة".

وسجل مشروع "مهاجرون مفقودون" فقدان 28260 شخصاً في البحر المتوسط منذ عام 2014، بينهم 2511 في عام 2023، وبذلك يكون عدد المفقودين في البحر المتوسط من المهاجرين هو أعلى رقم يسجله المشروع للمناطق التي يوثق فيها فقدان مهاجرين.

وخلال السنوات الماضية، فقد مئات السوريين حياتهم في رحلة اللجوء بطرق غير شرعية إلى أوروبا، في حوادث متفرقة، منها الموت تعباً أو مرضاً، أو عبر غرق المراكب، كحادثة مركب الموت الذي انطلق من لبنان العام الماضي، ومركب انطلق من ميناء طبرق في ليبيا هذا العام، وتسبب بوفاة أكثر من 120 سورياً. 

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض