"رويترز": غارات جوية أردنية تستهدف مهربي مخدرات جنوبي سوريا

تقارير | 19 12 2023

نور الدين الإسماعيل

كشفت وكالة "رويترز" أن طائرات حربية أردنية شنت غارات جوية، مساء أمس الإثنين، استهدفت معاقل لتهريب المخدرات في جنوبي سوريا.


وقالت الوكالة، نقلاً عن مصادر مخابرات إقليمية إن الأردن شن عدة غارات جوية على سوريا، استهدفت مخابئ لمهربي المخدرات المدعومين من إيران، رداً على عملية تهريب واسعة النطاق.

وأكد لـ"رويترز" مصدران من المخابرات الإقليمية ومصدر دبلوماسي غربي يتابع الوضع في جنوبي سوريا أن الطائرات الحربية الأردنية ضربت أهدافاً مرتبطة بالمخدرات.

وأوضحت المصادر أن الطائرات الأردنية قصفت منزلاً يشتبه أنه لتاجر مخدرات بارز في بلدة صلخد بمحافظة السويداء، بينما أصابت ضربات أخرى مخابئ في محافظة درعا.

اقرأ أيضاً: بينهم مهرب كبتاغون.. ثمانية قتلى بغارات طيران جنوبي سوريا


قتلى وجرحى


ذكرت شبكة "السويداء 24" أن غارات جوية أردنية استهدفت، ليل أمس، عدة مزارع ومنازل في ريف السويداء، تسببت إحداها بمقتل 4 أشخاص بينهم طفلان، في قرية ذيبين جنوبي المحافظة.

وبحسب الشبكة، استهدفت غارة جوية منزلاً في قرية أم شامة، يعود لأحد الأشخاص "الضالعين في تجارة المخدرات، ما تسبب بخسائر مادية فقط في المنزل المستهدف، دون وجود إصابات بشرية.

وأشارت إلى أن الغارات أدت إلى حركة نزوح مؤقتة للمدنيين من قريتي أم شامة والشعاب، باتجاه ملح والهويا، تخوفاً من تجدد الغارات.

وأفاد "تجمع أحرار جوران" بأن غارة جوية استهدفت منطقة "بئر الدولة" جنوبي بلدة المتاعية بريف درعا الشرقي، "وهو عبارة عن مرفق عام يحتوي آبار مياه وألواح طاقة شمسية تعرضت للتدمير".


تهديدات أردنية


جاءت الغارات الأردنية عقب إعلان الجيش الأردني إحباط محاولة تهريب مخدرات وأسلحة بينها أسلحة صاروخية من سوريا إلى داخل الأراضي الأردنية، فجر أمس الإثنين.

قد يهمّك: في مقدمتها مكافحة تهريب المخدرات وعودة اللاجئين.. مباحثات الصفدي بدمشق

وقال الجيش الأردني في بيان، إن اشتباكات اندلعت بين قوات حرس الحدود وعدد من المهربين على الحدود السورية الأردنية استمرت من الساعات الأولى لفجر الإثنين حتى الصباح.

واتهم وزير الإعلام الأردني الأسبق، سميح المعايطة، إيران "وميليشياتها الطائفية الموجودة على الأرض السورية، منها حزب الله وجهات رسمية سورية متواطئة مع المهربين" بأنها وراء تلك العمليات، لأن المخدرات "جزء من أدوات هذه الحرب".

وقال المعايطة في مقابلة مع قناة "العربية"، أمس، إن الأردن سيلجأ لاستخدام مختلف الأدوات لحماية أمنه، مشيراً إلى احتمالية التصدي إلى هذه المجموعات داخل الأراضي السورية، إذا استمرت تلك العمليات.

وصرّح وزير الاتصال الحكومي والناطق باسم الحكومة الأردنية، مهند مبيضين، لـ"رويترز" أن التوتر الأخير على الحدود هو نتيجة "الفوضى الموجودة، وانفلات السلطة الذي يؤدي إلى نمو وسيطرة بعض الميليشيات والجماعات التي تقود حرباً إقليمية، وتصدر المخدرات للأردن، وتريد أن تصدرها لدول الخليج ودول عربية".

ويعتبر ملف مكافحة تهريب المخدرات من أهم الملفات التي تناولها اجتماع عمان الخماسي، والذي ضم وزراء خارجية كل من سوريا والأردن والسعودية ومصر والعراق، والذي بموجبه تمكن النظام السوري من العودة إلى الجامعة العربية.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض