حليب الأطفال أرهق السوريين.. طبيب لروزنة: "استبدلوه بماء الأرز المسلوق!"

حليب الأطفال أرهق السوريين.. طبيب لروزنة:

تقارير | 7 11 2023

إيمان حمراوي

ارتفع سعر حليب الأطفال خلال الأسبوع الأخير، ليصل سعر علبة حليب "نان" ذات سعة الـ 400 غرام إلى مئة ألف ليرة سورية، وسط فقدان أنواع أخرى من الحليب، ما أرهق السوريين وجعلهم أحياناً عاجزين عن تغذية أطفالهم الرضّع.


 حليب "نان" يباع عند بعض الصيادلة بسعر 110 آلاف، بسعر أعلى من المعلن، بحجة أن التسعيرة الحالية لا تكفي، وأن الحصص الموزعة على العديد من الصيدليات قليلة ومقننة، في حين كان سابقاً يباع بسعر 60 ألف ليرة سورية.

وتحتاج الأسرة إلى 700 ألف ليرة شهرياً ثمن حليب أطفال فقط، ما عدا أسعار الاحتياجات الأخرى مثل الحفاضات، وفق صحيفة "الوطن" المحلية.

ونقلت الصحيفة عن بعض الصيادلة، تأكيدهم لفقدان أنواع بعض الحليب، وسط صعوبة في تأمين أنواع أخرى.

الرضّع يشربون حليب الغنم والماعز!

أحد الأطباء في مدينة حلب، فضّل عدم ذكر اسمه، قال لروزنة" "المواطنون يعانون حالياً من أزمة فقدان حليب الأطفال، وإن توفر السعر مرتفع جداً لا يتناسب مع دخل المواطن المتهاوي".

وأضاف: "في الأرياف الرضّع يشربون حليب الغنم والماعز، ومياه الأرز المسلوق، بسبب عدم مقدرتهم على شراء الحليب الصناعي".

وأشار إلى أن أحد المراجعين، عندما أحضر ابنتيه التوأم إليه لعلاجهما، قال له: "لا أستطيع شراء الحليب لابنتي، نعمل أنا وزوجتي على سلق الأرز واستخدام مياهه".

وبحسب "الوطن" هناك أنواع حليب أخرى أسعارها أقل من مئة ألف، لكنها ليست جيدة، وغير مرغوب فيها عند الكثيرين، لكن البعض يضطر لشرائها حتى يؤمن الحليب لأطفاله.

اقرأ أيضاً: متى يمكن لطفلي الرضيع أن يشرب المياه؟

الاستيراد هو المتحكم بالأسعار

رئيس لجنة الخدمات في مجلس الشعب، فيصل عزوز، قال إنّ مادة حليب الأطفال مستوردة وهي ليست صناعة محلية وبالتالي يتحكم في السعر موضوع استيرادها الذي يكون عبر مؤسسات التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد.

ولفت عزوز إلى أنّ "سعر حليب الأطفال أصبح مرهقاً للمواطنين (…) كان يجب أن تكون مادة حليب الأطفال مدعومة أكثر من غيرها من المواد الأخرى حتى إن موضوع التوزيع يجب أن يكون بإشراف أكبر وأدق".

الأستاذ في كلية الصيدلة في جامعة دمشق، لؤي العلان، برّر أن "ارتفاع أسعار حليب الأطفال جاء وفقاً لأسعار الصرف الرسمية الحالية إضافة إلى نسبة التمويل على المنصة بالنسبة للمستورد" ويبلغ سعر صرف الدولار الواحد اليوم 12600 ليرة سورية، وفق "مصرف سورية المركزي". 

ويوزع حليب الأطفال، وبخاصة نوع "نان" وفق حصص على الصيادلة، وفق العلان.

وقبل أيام انتشر قرار لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، حدد فيه سعر مادة حليب الأطفال نان2 بوزن 400 غرام بـ 100 ألف ليرة سورية، وحسب البيان فإنه موجه لنقابة الصيادلة التابعة للنظام وحمل توقيع وزير التجارة الداخلية لدى النظام السوري، محسن عبد الكريم.
 

وفي الآونة الأخيرة، طالب سوريون بدعم مادة الحليب من قبل حكومة النظام، متّهمين إياها بتجاهل أزمة حليب الأطفال في ظل شح كبير للكثير من الأنواع في الصيدليات.

وحول فقدان مادة الحليب، نشر تلفزيون "الخبر" المحلي في أيلول الفائت، تقريراً ذكر فيه أنه في كل مرة يتم فقدان مادة حليب الأطفال، ثم لاحقاً يتم رفع سعرها لتعود وتتوفر.

وتكرّرت أزمة حليب الأطفال خلال السنوات الأخيرة في سوريا، مع رفع سعره مرات عديدة، رغم الوعود التي قدمتها حكومة النظام السوري لحل الأزمة، دون أي تقدم أو حلول على أرض الواقع.

وقبل سنوات كان معمل "نستله" الوحيد في سوريا الذي ينتج الحليب الصناعي، والذي أنشأ عام 1997 في بلدة زاكية بريف دمشق بترخيص من "نستله" العالمية، لكن المعمل أحرق مطلع عام 2013، جراء استهدافه بقذائف الهاون، وتعرض لاحقاً لقصف آخر مطلع عام 2015 أيضاً أدى إلى إحراقه وتدمير جزء كبير منه، وفق موقع "اقتصاد".

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض