"احتمال مقتل قيادي كبير في داعش".. إنزال للتحالف قرب جرابلس

تقارير | 17 04 2023

نور الدين الإسماعيل

أكد المتحدث باسم "القيادة المركزية الأمريكية" جو بوتشينو أن غارة جوية، ليل أمس، استهدفت عناصر ينتمون لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في قرية السويدة التابعة لبلدة الغندورة جرابلس، شمالي غربي سوريا.


وقال جو بوتشينو، في تصريح لشبكة ABC News: "أسفرت الغارة عن مقتل محتمل لقائد كبير في تنظيم داعش في سوريا، ومخطط عملياتي مسؤول عن التخطيط لهجمات إرهابية في الشرق الأوسط وأوروبا".

اقرأ أيضاً: أمريكا: قتل قيادي في "داعش".. وحاملة طائرات إلى سواحل سوريا

وأشار بوتشينو إلى مقتل ثلاثة أشخاص في العملية، "والولايات المتحدة تقوم بتقييم هوياتهم"، بينما أكد المسؤول الأمريكي عدم وقوع إصابات في صفوف القوات الأمريكية.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن الغارة التي شنها التحالف جرت عبر عملية إنزال جوي، بعد منتصف الليلة الماضية، استهدفت قيادياً بارزاً في "تنظيم الدولة" (داعش)، بعد أن انطلقت الطائرات المروحية التابعة لقوات التحالف الدولي المشاركة في العملية من قاعدة "خراب عشق" بريف عين العرب (كوباني).

وأشار المرصد إلى أن اشتباكات عنيفة جرت بعد عملية الإنزال، قصفت خلالها القوات المهاجمة بصاروخين المبنى الذي يسكنه الشخص المستهدف، "وانتهت العملية باعتقاله، وسط معلومات عن سقوط قتلى من الذين من قاوموا عملية الإنزال".

وأوضح نقلاً عن أشخاص وصفهم بـ"نشطاء المرصد" أن القيادي الذي جرى اعتقاله خلال عملية الإنزال التي نفذتها قوات التحالف الدولي يدعى "أبو البراء"، ينحدر من بلدة السفيرة في ريف حلب الجنوبي، وقد سكن ضمن مبنى في قرية السويدة منذ قرابة الشهر.

وتداول نشطاء محليون مقاطع صوتية مع بدء عملية الإنزال الجوي، تحذر سكان المنطقة المستهدفة من الخروج إلى الطرقات خصوصاً لمن يحمل سلاحاً.

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في 4 نيسان الحالي، استهدافها "قيادياً بارزاً في داعش" في بلدة كللي شمالي غربي سوريا، يدعى خالد عيد أحمد الجبوري، والذي وصفته بأنه "مسؤول عن التخطيط لهجمات في أوروبا وتركيا، وتطوير شبكة قيادة (داعش)".

وذكر بيان القيادة المركزية أن "مقتل خالد عيد أحمد الجبوري سيعطل مؤقتاً قدرة التنظيم على التخطيط لهجمات خارجية".

قد يهمّك: مدير "لافارج" السابق: السلطات الفرنسية شجعتنا على البقاء في سوريا

كما استهدفت طائرة مسيرة تابعة لقوات التحالف الدولي، بحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، في 24 شباط الماضي شخصين في منطقة قاح شمالي إدلب بالقرب من الحدود السورية-التركية، ما تسبب بمقتلهما على الفور، أحدهما عراقي الجنسية، ويشغل منصب أمير الإدارة العامة للولايات في التنظيم.

وينتشر ما يقرب من 900 جندي أمريكي في سوريا، كجزء من قوات التحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة عام 2014 لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، والذي ضم لاحقاً عدة دول، منها بريطانيا وألمانيا وأستراليا وفرنسا. 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض