خاص روزنة..العسراوي يوضح حقيقة الجسم السياسي لـ"الرياض2"

خاص روزنة..العسراوي يوضح حقيقة الجسم السياسي لـ

تقارير | 7 09 2017

روزنة

أعلن عضو بارز في الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة أنّ موعد عقد مؤتمر "الرياض 2 " بات قريباً جداً، مشيراً إلى أن عدم نجاح اللقاء بين الهيئة العليا ومِنصتي القاهرة وموسكو في مباحثاتهم الأخيرة سيؤدي إلى العمل الحثيث لعقد الاجتماع المذكور قريباً.

 
وقال "أحمد العسراوي" الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي وعضو وفد الهيئة العليا إلى مفاوضات جنيف في حديث خاص لـ "راديو روزنة": "إنّ الهيئة العليا للمفاوضات أكّدت على وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في اجتماعها الأخير معه بتاريخ الثالث من آب الماضي ضرورة عقد (الرياض 2) والذي بدوره أبدى موافقته على عقده خلال الفترة القريبة القادمة". 

وأكد "العسراوي" في حديثه صحة التصريحات الجديدة للخارجية السعودية والتي وردت على لسان وكيل الوزارة للشؤون السياسية والاقتصادية "عادل مرداد" الذي قال بوجوب أخذ المتغيرات الدولية بعين الإعتبار.

اقرأ أيضاً: عبد المجيد منجونة: الإئتلاف عميل لأحد عشر جهاز مخابرات
وأشار إلى أنّهم ينظرون إليها بواقعية؛ خصوصاً وأنها مرتبطة بالموقف الدولي من الإرهاب وإعطائه الأولوية الأولى، مؤكداً على أنه مطلوب منّا كسوريين أن لا ننسى بأنّ التغيير الوطني الديمقراطي هو مطلبنا وليس بالضرورة أن يكون مطلب الآخرين.
 

حقيقة الجسم السياسي الذي سينتجه "الرياض 2"

 وتابع "العسراوي" في حديثه لـ "روزنة": "هناك توافق شبه كامل مع منصة القاهرة السياسية، وأن الحوارات التي حصلت معهم في لقاء الرياض مؤخراً ننظر لها بإيجابية كخطوة متقدمة يمكن البناء عليها لانضمام منصة القاهرة لجسم الهيئة العليا للمفاوضات، لتبقى هذه المسألة على ما يبدو رهينة الوقت ومرتبطة بمخرجات المباحثات القادمة". 

واستطرد عسراوي: "أي جسم سياسي موحد بالكامل يتبع للمعارضة السورية هو حلم عند البعض بعيد المنال وهو غير مطروح على طاولة البحث (حالياً..) لعدم إمكانية تحقيقه بين قوى سياسية غير منسجمة الرؤية والهدف" على حد تعبيره.

أوجه الخلاف التي برزت في لقاء الرياض التشاوري

وعن مجريات لقاء الرياض الأخير وما يتعلق به، قال عسراوي: "وجهت الهيئة العليا للمفاوضات الدعوة إلى المنصتين وذلك للاتفاق على تشكيل وفد موحد، إضافة للاتفاق حول محاور عملية الانتقال السياسي والتي تتمثل بهيئة الحكم الانتقالي والدستور وقانوني الأحزاب والانتخابات، ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله".

وأشار العسراوي إلى مطالبة الهيئة العليا الانتقال إلى عملية المفاوضات المباشرة والتخلي عن المحادثات أو المباحثات الثنائية بين السيد دي ميستورا وطاقم مكتبه، وبين كل من وفد النظام ووفود المعارضة غير المتناغمة مع بعضها البعض.

واعتبر عضو وفد الهيئة العليا لجنيف أن الانتقال لعملية المفاوضات المباشرة تستلزم ضرورة وجود وفد موحد للمعارضة السورية مقابل وفد النظام الموحد حكماً.
 

الإعلان الدستوري.. ومصير رأس النظام

وأكد العسراوي التزام الهيئة العليا للمفاوضات بوثيقة الإطار التنفيذي في العمل السياسي في سوريا بشهر أيلول 2016، خلال اللقاء الثلاثي الذي جرى في العاصمة السعودية الرياض رغم تحفظها على بعض النقاط التي تمت مناقشتها، رافضاً إشارة منصة موسكو إلى وجود متشددين ضمن أعضاء وفد الهيئة العليا.

وأوضح لروزنة أن منصة موسكو تتمسك فقط بالقرار الأممي رقم 2254، بينما ترى الهيئة العليا للمفاوضات أنه يجب التمسك بقرارات مجلس الأمن رقم 2254 و 2118. 

اقرأ أيضاً: مناع لـ "روزنة": الإخوان ارتكبوا خطايا.. والأسد ليس صاحب قرار في سوريا
وبحسب العسراوي فإنّ الهيئة العليا تنسجم مع منصة القاهرة بضرورة إعداد إعلان دستوري مؤقت ينظم العمل خلال المرحلة الانتقالية؛ بينما رؤية منصة موسكو تريد تبني العمل وفق الدستور السوري المعدل عام 2012 عن دستور 1973.
 
وحول مصير أيس النظام السوري "بشار الأسد" أوضح العسراوي أن الجميع (أطراف اللقاء الثلاثي) متوافقون على ضرورة التغيير الوطني الديمقراطي الجذري والشامل والعميق حسب وصفه، فالبعض (منصة القاهرة) يقولون بأنه ليس له دور بمستقبل سوريا، والبعض الآخر (الائتلاف الوطني؛ المكون الأساسي للهيئة العليا) يقول لا مكان له من بداية المرحلة الانتقالية، والبعض الثالث (منصة موسكو) يقول بأن دوره بعد تسمية نواب للرئيس وفق دستور 2012 سيكون "بروتوكولياً".

وأشار العسراوي في معرض حديثه لوجود تباين في الموقف من مصير رئيس النظام السوري ما بين الهيئة العليا و هيئة التنسيق الوطنية التي تعتبر تغيير بنية النظام بكافة رموزه ومرتكزاته ليس شرطاً لبدء العملية السياسية التفاوضية.
 

هيئة حكم أم جسم حكم انتقالي.. وفد واحد أم موحد

واعتبر عضو وفد الهيئة العليا لجنيف أنّ نقطة الخلاف الأساسية في تشكيل وفد المفاوضات إلى جنيف في تركيبة الوفد المفاوض يقول العسراوي: "رؤية الهيئة العليا للمفاوضات تريد العمل على تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية، يعتمد برنامج عمل سياسي موحد تتقدم به الى المفاوضات المباشرة ذو مرجعية واحدة"، مشيراً إلى أن رؤية منصة القاهرة تقترب من ذلك كثيراً، بينما منصة موسكو تريد انتاج وفد واحد ذو مرجعيات سياسية متعددة.

ولم يُفرِّق العسراوي كثيراً بين هيئة الحكم الانتقالي أو جسم الحكم الانتقالي الذي تحدثت عنه منصة موسكو كأحد نقاط الخلاف، يقول العسراوي: "عبارة عن تعابير لمؤسسة واحدة نظامها الداخلي الأساسي هو الذي يُحدد دورها وصلاحياتها، المهم أنها الأداة التنفيذية التي تقود البلاد خلال المرحلة الانتقالية".

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات أعلنت في وقت سابق مسؤولية وفد "منصة موسكو" عن فشل تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف في لقاء الرياض الأخير.

وعقدت في العاصمة السعودية الرياض منتصف شهر آب الفائت مباحثات مشتركة بين الهيئة العليا للمفاوضات ومِنصتي القاهرة وموسكو، بهدف تقريب وجهات النظر حول قضايا عدّة أبرزها تشكيل وفد موحد للمعارضة يتولى التفاوض مع وفد النظام إلى جنيف.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض