روسيا تعترف بمقتل أحد مستشاريها العسكريين في سوريا

روسيا تعترف بمقتل أحد مستشاريها العسكريين في سوريا

تقارير | 21 04 2017

عبدالله أبو جميل

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الخميس، عن مقتل المستشار العسكري الروسي الرائد سيرغي بوردوف، جراء هجوم على موقع لقوات النظام في سوريا، مشيرةً إلى أنه كان ضمن مجموعة المستشارين العسكريين الروس لتدريب إحدى وحدات جيش النظام.

وكان فصيل "الفرقة الوسطى" التابع للمعارضة المسلحة، أعلن الثلاثاء الماضي، مقتل مجموعة من الجنود الروس إثر استهداف موقع لقوات النظام بصاروخ "تاو" قرب رحبة خطاب بريف حماة الشمالي.

اقرأ أيضاً: برصاص قناص.. مقتل مستشار عسكري روسي في سوريا

على صعيد آخر، سيطرت قوات النظام على أجزاء واسعة من مدينة طيبة الإمام بريف حماة، تزامناً مع اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة داخل المدينة، وسط تمهيد وقصف وغطاء جوي لطيران  النظام السوري وروسيا بعشرات الصواريخ والبراميل المتفجرة.

وقامت قوات النظام بعد دخولها إلى أحياء سكنية في مدينة طيبة الإمام، بإعدام ثلاثة مسنيين بينهم امرأتان ميدانياً، بعد أن كانوا قد رفضوا النزوح إلى خارج المدينة.

وأعلنت فصائل المعارضة تدمير دبابة والاستيلاء على دبابتين وقاعدة صواريخ م/د ورشاشات وذخائر متنوعة، وقتل أعداد كبيرة من قوات النظام والمجموعات المساندة لها خلال الاشتباكات في طيبة الإمام.

واستهدفت المعارضة المسلحة بقذائف المدفعية تجمعات قوات النظام والمجموعات التابعة لها، في مدينة محردة بريف حماة الغربي، دون ورود أنباء عن نتائج الاستهداف.

في حين، قتل مدنيان وأصيب آخرون، جراء لطيران النظام وروسيا على مدن حلفايا واللطامنة وكفرزيتا وقريتي المصاصنة ومعركبة ومنطقة الأزوار بريف حماة الشمالي.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض