معارك دمشق تشتد.. والمعارضة تحاول تثبيت نقاط

معارك دمشق تشتد.. والمعارضة تحاول تثبيت نقاط

تقارير | 23 03 2017

اشتدت المعارك شرقي العاصمة دمشق، اليوم الخميس، في وقت تحاول فصائل معارضة تثبيت نقاط سيطرت عليها، بالتزامن مع تواصل القصف الجوي على حي جوبر وبلدات في الغوطة الشرقية، وسقوط قذائف على أحياء بدمشق.

وقال مراسلنا في دمشق، كرم منصور، إن "اشتباكات عنيفة تدور على جبهة شارع فارس الخوري بين ساحة العباسيين والكراجات، وكذلك على جبهة البانوراما في جوبر على طريق دمشق -حمص".

كما تدور اشتباكات في محيط معمل الغزل والنسيج في محاولة من جيش النظام لاستعادة المعمل، في وقت تثبت فصائل معارضة نقاطاً في محيك كراج العباسيين وتسيطر نارياً على الكراج.

إقرأ أيضاً: فصائل المعارضة تواصل تقدمها بريف حماة

وعلى محور برزة، دارت معارك في شارع الحافظ الذي يفصل بين حيي القابون وبرزة الخاضعين لسيطرة فصائل معارضة، إذ استطاع المقاتلون المعارضون صد محاولات لجيش النظام للتقدم في شارع الحافظ.

وبالتزامن مع استمرار المعارك، تعرض حي جوبر وبلدات في الغوطة الشرقية لقصف مكثف من الطيران الحربي التابع لجيش النظام، ما أوقع ضحايا مدنيين.

في حين، سقطت قذائف على أحياء بدمشق بينها حي الروضة، ومنطقة العباسيين، ما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وشهدت شوارع العاصمة دمشق استنفاراً أمنياً تمثل بازدياد إجراءات التدقيق والتفتيش من قبل حواجز أجهزة الأمن التابعة للنظام، وحواجز قوات موالية بينها تابعة لمقاتلين من "حزب الله" اللبناني.

ويشارك في معارك دمشق، المتواصلة لليوم الخامس على التوالي، فصائل معارضة في مقدمتها "فيلق الرحمن" وحركة "أحرار الشام"، كما تشارك في المعارك "هيئة تحرير الشام" التي تضم جبهة "فتح الشام، جبهة النصرة سابقا".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا) 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض