"فيتو" روسي صيني يعرقل عقوبات بحق النظام السوري

تقارير | 1 03 2017

استخدمت روسيا والصين حق حق النقض "الفيتو" مجدداً، أمس الثلاثاء، ضد مشروع قرار في مجلس الأمن يفرض عقوبات على النظام السوري بتهمة استخدام الأسلحة الكيميائية.

ونال القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، تأييد تسع دول مقابل ثلاث عارضته هي روسيا والصين وبوليفيا، في حين امتنعت كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت، وفق مانقلت وكالة "فرانس برس".

اقرأ أيضاً: مجدداً.. مجلس الأمن أمام مشروع قرار لعقاب النظام السوري

وهي المرة السابعة التي تستخدم فيها روسيا، حق "الفيتو" لحماية النظام السوري من العقوبات، كما أنها المرة السادسة التي تنضم فيها الصين إلى روسيا في الاعتراض على قرارات تتعلق بسوريا.

ونص مشروع القرار على فرض حظر سفر وتجميد أرصدة 11 سورياً هم أساساً من المسؤولين العسكريين إضافة إلى 10 هيئات، كما نص على حظر بيع وتسليم ونقل مروحيات ومعدات أخرى لجيش وحكومة النظام السوري.

وجاء مشروع القرار، إثر تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية كان خلص في تشرين الأول 2016 إلى أن قوات النظام السوري نفذت على الأقل ثلاث هجمات كيميائية خلال عامي 2014 و2015.

قد يهمك.. لجنة أممية تؤكد حصول هجوم كيميائي في إدلب

ويأتي التصويت على مشروع القرار في مجلس الأمن بالتزامن مع مواصلة محادثات جنيف بين النظام السوري والمعارضة، برعاية أممية، بغية إيجاد مخرج سياسي للحل في سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض