مفاوضات جنيف تبحث الدستور والانتخابات

مفاوضات جنيف تبحث الدستور والانتخابات

تقارير | 16 02 2017

أكد المبعوث الأممي لسوريا، ستافان دي ميستورا، اليوم الخميس، أن مفاوضات جنيف المقبلة بين النظام السوري والمعارضة، ستركز على القضايا المتعلقة بصياغة الدستور السوري الجديد والانتخابات.

وأضاف دي ميستورا، خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وفق وكالة (تاس) الروسية، أن "الوفود المشاركة بجنيف ستبدأ بالوصول قبيل الانطلاق الرسمي للمحادثات بثلاثة أيام لعقد لقاءات ثنائية مع الجانب الأممي".

ومن المقرر أن تنطلق جولة جديدة من محادثات جنيف يوم الخميس المقبل الموافق لـ 23 من شباط الجاري، على أن تبدأ الوفود بالوصول إلى جنيف في الـ 20 من الشهر ذاته.

إقرأ أيضاً: بالأسماء.. التشكيلة النهائية لوفد المعارضة إلى جنيف

بدوره، قال لافروف، إن "بلاده تدعم الجهود لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254، وتحاول الإسهام في هذا مع الأتراك والإيرانيين حول وقف إطلاق النار في جزء كبير من سوريا".

ويدعم قرار مجلس الأمن 2254 تنفيذ بيان جنيف1 وبيان فيينا القاضي بوقف إطلاق النار في سوريا والبدء بمحادثات بين الأطراف السورية لتشكيل حكومة شاملة ووضع دستور ثم إجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

ويأتي الحديث عن مفاوضات جنيف، بالتزامن مع عقد محادثات في أستانة، بين النظام السوري ووفد المعارضة المسلحة وبمشاركة روسيا وإيران وتركيا إضافةً للاردن والأمم المتحدة، حول وقف إطلاق النار في سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض