هروب معتقلين خلال اقتحام "فتح الشام" سجن إدلب

هروب معتقلين خلال اقتحام

تقارير | 26 01 2017

سيطرت جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً)، أمس الأربعاء، على السجن المركزي في مدينة إدلب، بعد أن دارت اشتباكات عنيفة بينها وبين ألوية "صقور الشام" على أطراف السجن غربي المدينة.

وأفاد مراسل روزنة في إدلب، أن "فتح الشام" استهدفت السجن المركزي بالرشاشات الثقيلة، وسط تبادل لإطلاق النار استمر لساعات.

إقرأ أيضاً: تعرف على فصائل المعارضة التي تقاتل "فتح الشام"

وبث ناشطون شريطاً مصوراً، ظهر فيه السجناء وهم يحاولون الخروج من السجن أثناء اقتحامه من قبل "فتح الشام"، وذلك مع ورود أنباء عن هروب معظم السجناء أثناء الاقتحام.

ويحوي سجن إدلب المركزي، أكثر من 400 سجين بقضايا مختلفة بينها جرائم، وقضايا مدنية وجنايات، وتديره القوى الأمنية لـ"جيش الفتح" ويقع في مناطق سيطرة "صقور الشام".

وأصدرت "فتح الشام" بياناً، تحدثت خلاله عن الأحداث التي جرت في السجن، وذكرت أنه قد تم الاتفاق مع "صقور الشام" على الانسحاب دون احتجاز أحد منهم، وأنه سيتم تسليم السجن كاملاً لإدارة "جيش الفتح"، نافية وجود أي قتلى من الطرفين.

وفي السياق نادت مآذن المساجد في مدن سراقب ومعرة مصرين، بالخروج في مظاهرات لقطع الطرق الرئيسية ومنع تحرك الأرتال لأي طرف كان.

قد يهمك.. تواصل الاقتتال بين فتح الشام وفصائل معارضة

فيما اتخذت العديد من المدن بينها معرة النعمان وتفتناز وبلدات كللي والمغارة والعديد من البلدات الأخرى، موقف الحياد عن الصراع الدائر، كما أعلنت عدة تشكيلات عسكرية اندماجها ضمن صفوف حركة "أحرار الشام".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض