إسرائيل تستهدف دمشق في ظل مغادرة ضباط إيرانيين: التصعيد يتجدد

إسرائيل تستهدف دمشق في ظل مغادرة ضباط إيرانيين: التصعيد يتجدد

تقارير وتحقيقات | 2 02 2024

إيمان حمراوي

أعلنت وزارة الدفاع لدى النظام السوري عن استهداف الاحتلال الإسرائيلي لعدد من النقاط جنوبي دمشق، في ظل تقليص "الحرس الثوري الإيراني" لانتشار ضباطه في سوريا، حسب رويترز.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان، صباح اليوم الجمعة، أنّ القصف كان حوالي الساعة 4:20 فجراً، وتصدت وسائط الدفاع الجوية للصواريخ، فيما اقتصرت الخسائر على الماديات.

"المرصد السوري لحقوق الإنسان" ذكر أن القصف استهدف مزرعة تابعة لـ"حزب الله" اللبناني على طريق عقربا – السيدة زينب جنوبي دمشق، ومنطقة الغزلانية على طريق مطار دمشق الدولي.

ولم يعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن أي استهداف للأراضي السورية، حتى لحظة نشر المادة.

ومنذ مطلع العام الجاري استهدفت إسرائيل الأراضي السورية ثماني مرات، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 15 هدفاً ما بين مستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات، وتسببت تلك الضربات بمقتل 21 من العسكريين، معظمهم من جنسيات غير سورية، من إيران والعراق، يتبعون لـ"حزب الله" والميليشيات الإيرانية، وفق تقرير المرصد.

اقرأ أيضاً: ارتفاع عدد قتلى الغارة الإسرائيلية على ريف دمشق.. و"سانا" تعدّل بيانها

وتستهدف إسرائيل بشكل متكرر الأراضي السورية، وارتفع عدد الهجمات منذ بدء حرب إسرائيل ضد غزة، ويتركّز القصف على مواقع ومنشآت إيرانية غالباً.

وفي الـ 29 من الشهر الفائت، بلغ عدد القتلى الذين استهدفهم القصف الإسرائيلي، على منطقة السيدة زينب في ريف دمشق،  8 بينهم عناصر من المجموعات المسلحة التابعة لإيران، في ظل تراجع وكالة "سانا" لاحقاً عن إعلان مقتلهم.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت عن مصادر مطلعة، أمس الخميس، أنّ "الحرس الثوري الإيراني" قلّص نشر كبار ضباطه في سوريا بسبب سلسلة من الضربات الإسرائيلية المميتة، وأنه "سيعتمد على فصائل شيعية متحالفة مع إيران للحفاظ على نفوذه هناك".

وأوضحت الوكالة، نقلاً عن مسؤول أمني إقليمي كبير مطلع على شؤون طهران، أن قادة إيرانيين كباراً غادروا سوريا مع عشرات الضباط من الرتب المتوسطة.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أنّ خمسة من "الحرس الثوري"، قتلوا في الـ 20 من الشهر الفائت، بقصف إسرائيلي استهدف مبنى في دمشق.

وفي الـ 25 من الشهر الفائت، قتل مستشار كبير في "الحرس الثوري" مسؤول عن التنسيق بين سوريا وإيران، بهجوم آخر.

كذلك وافقت الولايات المتحدة، على خطط لسلسلة من الضربات على مدى عدة أيام ضد أهداف بحق أفراد ومنشآت إيرانية في سوريا والعراق، بحسب ما أكد، الخميس، مسؤولون أميركيون لشبكة "سي بي إس نيوز".

الضربات ضد إيران في سوريا والعراق تأتي رداً على هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ استهدفت القوات الأميركية في المنطقة خلال الشهور الأخيرة، على خلفية حرب إسرائيل ضد قطاع غزة.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض