تطور ملفت.. قصف إسرائيلي يستهدف شخصيات إيرانية في أحد أحياء دمشق الراقية

تطور ملفت.. قصف إسرائيلي يستهدف شخصيات إيرانية في أحد أحياء دمشق الراقية

الدمار الناتج عن الغارة الإسرائيلية على دمشق - وكالة سبوتنيك الروسية

تقارير | 20 01 2024

نور الدين الإسماعيل

استهدفت غارة إسرائيلية 4 مستشارين عسكريين إيرانيين في قصف إسرائيلي استهدف أحد الأحياء الراقية بمدينة دمشق، صباح اليوم السبت، في تطور ملفت بمكان الاستهداف وطبيعته.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في بيان، نقلته وكالة "إرنا" مقتل 4 مستشارين عسكريين إيرانيين في القصف الذي استهدف مبنىً تابعاً للحرس الثوري في حي المزة فيلات غربية في العاصمة دمشق.

من الذي استهدفهم القصف؟

كشفت وكالة "رويترز" نقلاً عن من وصفته مصدر في التحالف الإقليمي المؤيد لسوريا، أن الضربة الإسرائيلية على دمشق، اليوم السبت، أسفرت عن مقتل أربعة من أفراد الحرس الثوري الإيراني، بينهم رئيس وحدة المعلومات التابعة للحرس في سوريا المعروف بـ"الحاج صادق".

اقرأ أيضاً: عقب مقتل أحد قادتها في دمشق.. إيران تهدد إسرائيل

وأضاف المصدر أن المبنى متعدد الطوابق كان يستخدمه مستشارون إيرانيون يدعمون النظام السوري، وأنه سوي بالأرض بالكامل.

بدورها نفت حركة الجهاد الإسلامي عبر ممثلها في سوريا، إسماعيل السنداوي، الأنباء التي تحدثت عن مقتل أمينها العام زياد نخلة، أو أي من كوادرها، بحسب ما ذكرت إذاعة "شام إف إم" المحلية.

وذكرت الإذاعة نقلاً عن مدير مستشفى المواساة بدمشق، عصام الأمين، أن المستشفى استقبل حالة وفاة واحدة وثلاثة جرحى حالتهم مستقرة وإصاباتهم طفيفة وأجريت لهم العلاجات اللازمة.

منطقة سفارات

يصنف حي المزة فيلات (الغربية) بأنه أحد الأحياء الراقية في مدينة دمشق، وهو مكان لتجمع عدة سفارات في العاصمة السورية.

وبحسب ما ذكر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فإن القصف استهدف المنطقة القريبة من جامع المحمدي في المزة فيلات غربية، والذي يقع بالقرب منه السفارة اللبنانية والفانزويلية وسفارة جنوب أفريقيا.

تطور نوعية الأهداف

في عام 2007 شنت مقاتلات إسرائيلية غارات جوية على موقع الكبر بريف دير الزور شرقي سوريا، والذي تصفه إسرائيل بأنه مفاعل نووي سوري قيد الإنشاء، بدعم كوري شمالي، وفق تقرير لشبكة "CNN".

ومنذ بداية الأحداث في سوريا، وتعرض الأراضي السورية لقصف إسرائيلي متكرر، يعتبر الاستهداف الإسرائيلي اليوم لحي المزة بدمشق تطوراً ملفتاً في وتيرة ذلك القصف الإسرائيلي المستمر على عدة مناطق سورية.

وكانت قد تركزت ضربات الطائرات الإسرائيلية في معظمها، خلال الفترة السابقة على مطار دمشق الدولي، وبعض المواقع في ريف دمشق، كمنطقة السيدة زينب والكسوة، ومواقع عسكرية أخرى.

وفي مطلع كانون الأول الماضي قصفت الطائرات الإسرائيلية مطار المزة العسكري، وكان أحد أقرب المواقع المستهدفة لمدينة دمشق.

اغتيال شخصيات سابقة في دمشق

نفذت حكومة الاحتلال الإسرائيلي عدة عمليات اغتيال في مدينة دمشق، لشخصيات مطلوبة لها، خلال فترات سابقة، آخرها اغتيال مسؤول استخبارات فيلق القدس بالحرس الثوري العميد "الحاج صادق"، اليوم السبت.

وفي شهر كانون الأول الماضي نفذت الطائرات الإسرائيلية غارة جوية على منطقة السيدة زينب، تسببت بمقتل القائد في الحرس الثوري الإيراني رضا موسوي، والذي كان مقرباً من قاسم سليماني.

وقتلت غارة إسرائيلية المعتقل السابق سمير القنطار المقرب من حزب الله، باستهداف مقر إقامته في منطقة جرمانا بريف دمشق، في عام 2015، وهو أحد أقدم المعتقلين اللبنانيين المفرج عنهم، في السجون الإسرائيلية.

وتمكن الموساد الإسرائيلي من اغتيال القيادي في حزب الله عماد مغنية عام 2007، عبر تفجير سيارته في منطقة كفرسوسة بدمشق.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض