استمرار القصف التركي على مناطق سيطرة "قسد".. والأهالي يتخوفون

استمرار القصف التركي على مناطق سيطرة

قصف تركي سابق على موقع لقسد - من الإنترنت

تقارير | 15 01 2024

نور الدين الإسماعيل حسن حسين

لليوم الثالث على التوالي تشن الطائرات التركية بدون طيار (المسيرة) غارات جوية على أهداف في مناطق مختلفة من شرقي سوريا، والتي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية"، إضافة إلى قصف مدفعي متبادل بين الجانبين.

وقالت "وزارة الدفاع التركية" في بيان، أمس الأحد، إنها تشن العمليات العسكرية "من أجل القضاء على الهجمات الإرهابية التي تستهدف شعبنا وقواتنا الأمنية من شمال العراق وسوريا ولضمان أمن حدودنا".

ووفق البيان، فقد نفذت القوات التركية عمليات جوية ضد أهداف في مناطق مختلفة من شمالي العراق وشمالي سوريا، دمرت خلالها 24 هدفاً، بما في ذلك الكهوف والملاجئ ومستودعات الذخيرة والمواد والملاجئ ومرافق إنتاج الغاز الطبيعي.

اقرأ أيضاً: بينها مقر أمني.. تجدد القصف التركي على مواقع شرقي سوريا

وأشار البيان إلى أنه خلال تنفيذ تلك العمليات "تم اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمنع الإضرار بالأبرياء والعناصر الصديقة والأصول التاريخية والثقافية والبيئة".

وقالت شبكة "TRT" التركية، أن الهجمات التي تشنها القوات التركية على مواقع في سوريا والعراق تأني رداً على مقتل 9 جنود أتراك، خلال اشتباكات مع مسلحين حاولوا التسلل إلى قاعدة تركية شمالي العراق.

من جانبها، اتهمت "الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا" الجيش التركي باستهداف منازل مدنيين إضافة لاستهداف 45 منشأة خلال اليومين الماضيين، ما أدى لإصابة ستة مدنيين، في عامودا والدرباسية.

وسبق أن نعى سوريون في محافظة الحسكة، مدنيين قالوا إنهم قتلوا جراء قصف تركي، فيما قالت "قسد" نهاية العام الفائت، إن الغارات التركية حينها أدت لمقتل ثمانية مدنيين وإصابة 18 آخرين.

تخوف وقلق

العمليات التي تشنها القوات التركية على مناطق شمالي شرقي سوريا ولّدت تخوفاً لدى الأهالي من حدوث موجات نزوح، في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها المنطقة.

وقال لـ"روزنة" محمود منلا من أهالي مدينة الدرباسية، إن القصف تسبب بانقطاع الماء والكهرباء عن المدينة بشكل كامل، إضافة إلى انتشار حالة من الخوف في كل مكان.

ومن مدينة القامشلي، قالت ميديا عكو إن القصف تسبب بحالة من الخوف لدى الأهالي، تاركاً آثاراً نفسية لديهم، نتيجة أصوات القصف، مشيرة إلى وجود مناطق باتت تعيش بلا كهرباء ولا ماء.

ووصفت سارة محمد من أهالي المالكية ما يعيشه الأهالي في المدينة بأنه حالة "عدم استقرار"، حيث أثر القصف على الأهالي من عدة نواحي، منها النفسية والاقتصادية، والشعور بانعدام الأمان.

قصف مستمر

يوم أمس الأحد، شنت طائرات تركية بدون طيار (مسيّرة) جولة من القصف، على مواقع تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" شرقي سوريا، بعد 24 ساعة من قصف مماثل لمواقع أخرى.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن سلاح الجو التركي استهدف شركة "لافارج" الفرنسية، الواقعة ضمن سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" في قرية خراب عشك بريف عين العرب (كوباني) شرقي حلب.

واستهدفت الطائرات المسيرة التركية مقراً لأمن الحواجز التابع لقوى الأمن الداخلي "الأسايش" في الدرباسية، وقرية كربطلي جنوب مدينة الدرباسية بريف الحسكة، ما تسبب بإصابة 3 أشخاص بينهم طفلان، بحسب "المرصد السوري".

وأعلنت "الإدارة الذاتية" في بيان، اليوم الإثنين، أن مجموع عدد ضربات للمنشآت النفطية والغازية بشكل كامل 53 ضربة.

وتتبادل القوات البرية التركية وقوات "سوريا الديمقراطية" القصف المدفعي والصاروخي، منذ عدة أيام.

ويأتي تجدد القصف التركي على مناطق شرقي سوريا عقب مقتل 8 جنود أتراك نتيجة هجوم نفذه عناصر من "حزب العمال الكردستاني" على قاعدة تركية في إقليم كردستان العراق، وفق ما ذكرت "الدفاع التركية"، وتسلل عناصر من "قسد" على قاعدة تركية في قرية معلق في محافظة الرقة.

*ساهم في إعداد المادة: حسن حسين

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض