طفلة وسيدتان.. ضحايا جرائم عنف جديدة في سوريا

معاناة المرأة السورية - روزنة
معاناة المرأة السورية - روزنة

نساء | 12 يونيو 2022 | محمد أمين ميرة

عنف وفلتان أمني بحق النساء والأطفال.. حرب من نوع آخر تشهدها سوريا، ضحيتها طفلة وسيدتان بجرائم متفرقة الشهر الجاري، ضمن محافظات سورية مختلفة.


خلال الساعات الماضية كشفت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، عن جريمة عنف أودت بحياة امرأة (19 عاماً) شرقي حماة، مؤكدة تعرضها لعدة ضربات على رأسها بواسطة حجر.

وذكرت الوزارة في بيان عبر مواقع التواصل، أن السلطات تلقت بلاغاً بوقوع الجريمة في قرية تل خزنة المجاورة لمنطقة السلمية، وعند توجهها إلى هناك شوهدت الجثة ممدة على الأرض وعليها آثار الضرب.

لم يشر البيان إلى أي معلومات إضافية، سوى الحديث عن اتخاذ إجراءات للبحث والتحقيق بعد نقل جثة الضحية لمستشفى السلمية الوطني.

جثة مجهولة الهوية

وفي وقت متزامن شهد مخيم الهول شمال شرقي سوريا جريمة قتل أخرى، ضحيتها سيدة مجهولة الهوية وجدت جثتها مرمية على أطراف القطاع الرابع المخصص للعوائل السورية.

اقرأ أيضاً: قوانين ناشزة وبنية مهترئة

ويخضع المخيم لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية قسد، وتحتجز بداخله نازحين وعوائل من تنظيم داعش من جنسيات مختلفة.

ومنذ بداية العام الجاري، وقعت في المخيم 18 جريمة قتل بظروف غامضة، آخرها أواخر أيار/مايو الماضي، وعثر حينها على جثة امرأة مقطوعة الرأس وتبيّن لاحقاً أنها عراقية وفق وكالة أنباء هوار المقربة من الإدارة الذاتية.

وتطالب قسد المجتمع الدولي بالعمل على إعادة عوائل تنظيم داعش إلى بلدانهن، الأمر الذي قوبل باستجابة دولٍ آسيوية وأوروبية وعربية، مقابل رفض أخرى لذلك.

طفلة الشيخ مقصود

وقبل حوالي أسبوع كشفت شبكة رووداو الإعلامية عن جريمة قتل بحق طفلة تبلغ من العمر 4 أعوام في حي الشيخ مقصود شمالي مدينة حلب، عندما ذهب والدها إلى مستشفى في الحي المذكور، بسبب مرض والدتها.

وبعد عودة أهلها من المستشفى، لم يتم العثور على ابنتهم في المنزل، فيما كشفت كاميرات المراقبة أن امرأة نقلت الطفلة من منزلها إلى منزل آخر، عثر فيه على جثتها ليتم اعتقال المتهمة دون ذكر تفاصيل أخرى.

خطف واغتصاب

وكان مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان فضل عبد الغني قد تحدث قبل يومين، عن جريمة خطف واغتصاب تعرضت لها سيدة على يد قوات النظام السوري في ريف حمص الشمالي.

وأوضح عبد الغني ببيان عبر صفحته على فيسبوك أن السيدة تنحدر من بلدة تلكلخ واختطفتها مجموعة من الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري خلال عملها بأحد الحقول الزراعية في مدينة تلبيسة شمالي حمص.

قد يهمك: قصة شابة تعرّضت للتحرّش من شقيقها ووالدها

وعثر على السيدة مرمية في الطريق وفاقدة للوعي وتبين بتقرير طبي تعرضها للاغتصاب والتعذيب، فيما ذكر عبد الغني أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان تمكنت من تحديد هوية اثنين من المسؤولين عن الجريمة.

واحتلّت سوريا المرتبة العاشرة عالمياً بمعدل الجريمة وفق موقع "نامبيو"، منذ مطلع العام الحالي، بينما بلغت في المرتبة الـ 11 في عام 2021، وفي العام 2020 كانت ضمن المرتبة 12 على مستوى العالم، وفقاً للموقع ذاته.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق