شابة تنهي حياتها.. توقّفت لدقائق ورمت نفسها في نهر الفرات

جسر الرقة القديم - يوتيوب
جسر الرقة القديم - يوتيوب

نساء | 17 مايو 2022 | عبد الله الخلف

أنهت شابة عشرينية، أمس الإثنين، حياتها في  مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة "الإدارة الذاتية"، حيث ألقت بنفسها من فوق جسر الرقة القديم المعروف بـ"جسر المنصور" في نهر الفرات، وفق شهود عيان.


وقفت الشابة "د . ع" البالغة من العمر  21 عاماً،  لدقائق فوق الجسر الرقة وهي تنظر للنهر في الأسفل، قبل أن تلقي بنفسها للأسفل، بحسب ما ذكر أحد شهود العيان لـ"روزنة".

ويضيف "سارع شاب لإنقاذها ولكنه لم يتمكن من اللحاق بها، فاتّصلنا بفريق الاستجابة الأولية لتولي المهمة".

في تمام السادسة من مساء الإثنين استطاع فريق الاستجابة انتشال جثة الفتاة.

في البداية لم يتم العثور بحوزة الشابة على أي شيء يثبت هويتها الشخصية، ليتم تسليم جثّتها إلى المستشفى الوطني في مدينة الرقة.

اقرأ أيضاً: السويداء وريف حلب: 7 حالات انتحار في أقل من شهر 



إدارة المستشفى الوطني قالت لروزنة، إنه تم الاتصال بقوى الأمن الداخلي  للتحقيق في الحادثة، وتعميم صورة الفتاة على المخافر والبحث عن ذويها، كما تم التواصل مع فريق الطب الشرعي للقيام بالإجراءات اللازمة.

بعد 24 ساعة من وفاة الشابة عُثر على عائلتها، بحسب ما ذكر مصدر أمني لـ"روزنة"، وهي فتاة عزباء عاطلة عن العمل نازحة مع أهلها من مدينة حلب إلى الرقة منذ 7 سنوات، فيما لم تتضح بعد أسباب وظروف الانتحار.

وترتفع حالات الانتحار في سوريا، بطرق مختلفة، حيث وثّق مركز الطب الشرعي في السويداء 5 حالات انتحار خلال شهر نيسان الماضي، معظمها لشباب يافعين في مقتبل العمر، مع ارتفاع نسبة الجلطات بين الشباب.

وفي الشمال السوري انتحر شاب ثلاثيني، أواخر شهر نيسان، في مدينة عفرين المنحدر من العاصمة دمشق، بحسب ما أكد مصدر من شرطة عفرين لروزنة، وفي مدينة مارع شمالي حلب، أنهت الشابة "ن م ح" حياتها، البالغة من العمر 20 عاماً، من خلال شنق نفسها في منزلها، بحسب ما قال لـ"روزنة" مصدر محلي.

وكانت الهيئة العامة للطب الشرعي لدى حكومة النظام السوري،  أعلنت قبل نحو شهر تسجيل 45 حالة انتحار في سوريا منذ مطلع العام الجاري، إضافة إلى 157 حالة انتحار أخرى خلال العام الماضي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق