أبرز مواقف زهير رمضان اتجاه السوريين المعارضين

الممثل السوري زهير رمضان - فيسبوك
الممثل السوري زهير رمضان - فيسبوك

فن | 19 نوفمبر 2021 | إيمان حمراوي

منذ توليه منصب نقيب الفنانين السوريين عام 2014 عُرف زهير رمضان بهجومه وانتقاده للسوريين المعارضين لحكومة دمشق ولا سيما الفنانين منهم، واصفاً كل من ترك البلد بـ"الخائن"، فماذا تعرف عن أبرز مواقفه اتجاه المعارضين؟


"شبيح" النظام!

الممثلة السورية ليلى عوض، المعروفة بمناهضتها للنظام، تحدثت أمس الخميس، عن "تشبيح" رمضان لحكومة دمشق، ومواقفه المسيئة لزملائه الفنانين المؤيدين قبل المعارضين، على حد قولها.

ورأت أنّ "إساءة رمضان للفنانين واتهامهم بالخيانة بسبب معارضتهم للنظام والتصريح عن رأيهم شيء يندى له الجبين"، مؤكدة "ما بدي سامحه.. عند الله تجتمع الخصوم يا زهير رمضان ومعك كل شبيح".
 

وكان بشار إسماعيل اتّهم في مقابلة تلفزيونية شهر شباط عام 2020، زهير رمضان، بتحويله النقابة إلى "فرع مخابرات"، من خلال تهديده للفنانين عبر الترويج لعلاقته مع مسؤولين في أمن النظام.

فصل 200 فنان

تسلم زهير رمضان رئاسة نقابة الفنانين في عام 2014، خلفاً للفنان الراحل صباح عبيد، ومنذ استلامه تتصدر تصريحاته المثيرة للجدل وسائل الإعلام، أولها كان فصل مئتي فنان من النقابة عام 2015 بحجة عدم دفعهم للرسوم المترتبة عليهم وفق قانون النقابة رقم /13/ لعام 1990، وتحديداً المادة /12/ منه.

ومن بين المفصولين، ثمانية فنانين عرفوا بمواقفهم المناهضة للنظام السوري، لا يمكنهم التقدّم بطلبات لإعادة تسجيلهم قبل أن يبتّ المجلس التأديبي بقرار فصلهم، بحسب زهير رمضان، وهم  "جمال سليمان، مكسيم خليل، سميح شقير، مازن الناطور، لويز عبد الكريم ، مي سكاف، عبد القادر المنلا. وعبد الحكيم قطيفان".

باسل خياط كان من بين المفصولين، قال آنذاك عبر برنامج "أكلناها" على قناة "سما" إنّ فصله من النقابة لم يكن بناء على عدم دفعه الاشتراكات المترتبة عليه، بل بسبب تصريحات نُسبت له دون دليل.

واعتبر رمضان في حديث لإذاعة "نينار إف إم" المحلية عام 2019 أن الفنان هو المسجّل في نقابة الفنانين فقط والمسجّل في قيودها، غير ذلك ليس فناناً.

اقرأ أيضاً: مازن الناطور مخاطباً زهير رمضان: نقابتك فرع مختبرات



تمييزه بين السوريين

واشترط  لعودة الفنانين، اعتذارهم على الملأ عن مواقفهم السياسية والتراجع عنها قائلاً: "النقابة تكبر بأبنائها وثقافتهم ونجوميتهم، ولا تقف بوجه أي فنان يريد العودة إلى سوريا، ولكن في المقابل يجب أن تتم مساءلته: لم أخطأت بحق سوريا؟".

وفي حديث لإذاعة "صوت الشباب" بداية 2020 قال رمضان "أكيد بدي ميّز بين يلي وقف مع أهلو وناسو وشعبو، وتحمّل الضنك، وكبس ع الجرح ملح.. وما بين يلي كان قاعد مرفّه ومنعم، وعم يقضيها سياحة من بلد لبلد.."

عدد من الفنانين السوريين داخل البلاد رفضوا تصريحات رمضان ودعوا لعودة الفنانين المعارضين في وقت سابق مثل فادي صبيح وتولاي هارون وبشار إسماعيل، بدعوى فصل الفن عن السياسة.

قد يهمك: زاعماً إنصاف الزملاء..  زهير رمضان يصنّف الفنانين السوريين 



لا مكان للفنان الرمادي

كان نقيب الفنانين زهير رمضان أصدر بياناً مطلع شهر شباط العام الجاري، اعتبر فيه أنه لا مكان للفنان الرمادي، فإما أن يكون مع الوطن في "معركته الوجودية" على حد وصفه، وإما أن يكون مع المتآمرين والخونة، وذلك رداً على الممثل فراس إبراهيم الذي انتقد استخدام النقابة لكلمة فصيل ضمن شعار مؤتمر بدمشق.

وقالت النقابة آنذاك، "عندما يكون الوطن مهدّداً بحياته ومصيره ويتعرّض لحرب عالمية، هل يعيب الفنانين أن يكونوا ضمن فصيل وطني يشاركون في حماية وطنهم والدفاع عنه ويساهمون في بنائه ضمن وظيفتهم الفنية؟".

وتوفي زهير رمضان، مساء الأربعاء، 17 تشرين الثاني 2021، عن عمر يناهز 62 عاماً، إثر صراع مع المرض. وكانت نقابة الفنانين السوريين، أوضحت في بيان قبيل وفاته أنّ رمضان يعاني من التهاب في الرئة، وأن الأطباء منعوا زيارته في المشفى.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق