أزمات تحيط بالسوريين… كورونا جيل ثالث و أزمة محروقات تاريخية

أزمات تحيط بالسوريين… كورونا جيل ثالث و أزمة محروقات تاريخية
اقتصادي | 05 أبريل 2021 | مالك الحافظ

تشهد مناطق سيطرة النظام السوري، ازدياد معاناة المواطنين، في ظل أزمات متفاقمة هناك يرزح تحتها السوريين، لا سيما و أن كل من أزمة المحروقات و أزمة جائحة كورونا تتمدد على نطاق أوسع ولا يبدو أن هناك أي انفراج لهذه الأزمات.


كانت إجراءات حكومة النظام أكبر دليل على تدهور الواقع المعيشي للسوريين وبمثابة إعلان استسلام صريح من الحكومة العاجزة عن حل أبسط مشاكل واحتياجات مواطنيها. 

رئيس الحكومة، حسين عرنوس، أصدر تعميماً طلب فيه من وزرائه تقليص ساعات العمل في المؤسسات الحكومية، بما يضمن "توفير المحروقات والطاقة".

ونشرت صحيفة "الوطن" المحلية تفاصيل التعميم، اليوم الاثنين، وجاء فيه التوجه إلى "اتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة لتوقيف العمل، أو تخفيض نسبة دوام العاملين لدى الوزارات والجهات التابعة لها، والمرتبطة بها بشكل مؤقت". وحدد التعميم المدة اللازمة لتطبيق الإجراءات المذكورة حتى يوم 15 من نيسان الحالي.

وبحسب التعميم "يجب أن يؤدي الإيقاف المؤقت للدوام، أو تخفيض نسبة دوام العاملين في الجهة العامة إلى تحقيق وفر حقيقي في استهلاك المحروقات والطاقة". و تابع نص التعميم "لاسيما لباصات نقل العاملين، وكذلك إلى تحقيق تباعد اجتماعي مناسب للعاملين المداومين خلال المدة المذكورة".

وكانت خمس وزارات، أصدرت خلال الساعات الماضية، عدد من القرارات تتعلق باتخاذ إجراءات احترازية، نتيجة زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وعلقت وزارة العدل، يوم الأحد، دوام طلاب المعهد العالي للقضاء للعام الدراسي لمدة 12 يوماً، بدءاً من 5 نيسان الجاري.

وتزامن ذلك مع تعليق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي "الدوام في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد لمدة أسبوعين، اعتباراً من يوم الاثنين ولغاية يوم السبت 17-4-2021".

من جهتها أعلنت نائبة رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح، رغداء نعيسة، تعليق الامتحانات والدوام في الجامعة حتى 17 نيسان، مشيرة إلى تحديد موعد لاحق للامتحانات. وكانت وزارة التربية أعلنت، يوم السبت، إنهاء دوام مرحلة رياض الأطفال، وصفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الأول حتى الرابع الأساسي.

في حين علقت دوام صفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الخامس حتى الثامن الأساسي اعتباراً من غد الاثنين، على أن تجرى امتحاناتهم خلال الفترة من 25 حتى 29 نيسان 2021.

وإلى جانب ذلك أعلنت وزارة السياحة تعليق الدوام في الجهات التابعة لها كافة، بدءاً من اليوم الاثنين وحتى 17 من الشهر الجاري، "بحيث يقتصر الدوام على السادة المدراء والحد الأدنى من العاملين، الذين تقتضي ضرورة العمل تواجدهم لتسيير الأمور العاجلة فقط".

كما علقت الدوام في "المعاهد التقنية للعلوم السياحية والفندقية في المحافظات، ومركز التدريب السياحي والفندقي، ومراكز التدريب السياحي والفندقي الخاصة في المحافظات" لنفس المدة.

أما وزارة النقل، فأعلنت تعليق "دوام الدورات في المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري، والدراسة في الأكاديمية السورية للتدريب والتأهيل البحري، والمعاهد البحرية الخاصة، والمعهد التقاني للخطوط الحديدية السورية بحلب".

ويأتي ما سبق في ظل تصاعد عدد الإصابات بفيروس كورونا في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وفي آخر إحصائية لعدد الإصابات، سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام، يوم السبت، 120 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع العدد الإجمالي إلى 19284 إصابة، إلى جانب وفاة 11 شخصاً ليرتفع عدد الوفيات إلى 1299 شخصاً.

من جهته قال مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة، جمال خميس، إن "زيادة عدد الإصابات والانتشار الأفقي لفيروس كورونا، أسهم في زيادة عدد الوفيات، وخاصة بين كبار السن، ومن يعانون من مشاكل تنفسية وأمراض القلب والداء السكري".

وطالب خميس، أصحاب الأمراض المزمنة عدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى. محذرا من "الاستهتار بالإجراءات الوقائية الذي يؤدي إلى مزيد من الإصابات والوفيات، ويجب الالتزام باستخدام الكمامة والتباعد المكاني والتعقيم المستمر".

في حين أعلن مدير المشافي في وزارة الصحة، أحمد ضميرية، أن "المشافي كانت وما زالت في حال تأهب واستنفار دائم، لاستقبال جميع الحالات المثبتة والمشتبه بإصابتها بالفيروس".

وأشار إلى أن أسرّة العناية المشددة الخاصة بمرضى كورونا كانت في حالة إشغال بنسبة 100 بالمئة، ما اضطر بالمديرية إلى نقل عدد من الحالات إلى حمص.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق