قتلى وجرحى بانفجار مفخّخة في مدينة الباب شرقي حلب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

سياسي | 04 أكتوبر 2020 | إيمان حمراوي

قتل وأصيب عدد من الأشخاص جراء انفجار سيارة مفخخة عند أحد مداخل مدينة الباب شرقي حلب، في استمرار لسيناريو الانفجارات المجهولة التي تهدد أمن المنطقة.


وقال "الدفاع المدني في محافظة حلب" على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إنّ انفجاراً مجهولاً استهدف أحد مداخل المدينة منتصف الليل، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 6 آخرين.

وأشار مراسل "روزنة" إلى أنّ السيارة المفخخة انفجرت على حاجز لقوات الشرطة عند المدخل الغربي للمدينة، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى، منهم في حالة حرجة.

وفي الأثناء انفجرت عبوة ناسفة داخل حاوية قمامة على طريق عفرين - أعزاز شمالي حلب دون وقوع إصابات، وفق "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

اقرأ أيضاً: عشرات الضحايا جراء سلسلة انفجارات شمالي سوريا

وفي منتصف شهر أيلول الفائت قتل 11 مدنياً وأصيب 31 آخرين، جراء انفجار ضخم بسيارة مفخخة في مدينة عفرين قرب كراج الانطلاق، إضافة إلى أضرار مادية كبيرة شملت المحال التجارية، واتهمت وزارة الدفاع التركية "وحدات حماية الشعب" الكردية بتنفيذ الانفجار.

وفي شهر تموز الماضي أصيب 4 مدنيين جراء انفجار سيارة مفخخة في سوق للمحروقات قرب مسجد البوشي في مدينة الباب، وفي الـ 11 من أيار أصيب 18 شخصاً بينهم أطفال جراء انفجار عبوة ناسفة في سوق مدينة الباب، واتهمت وزارة الدفاع التركية ، آنذاك، "وحدات حماية الشعب" الكردية بتنفيذ التفجير أيضاً.

وشهدت أرياف حلب وإدلب، خلال السنوات الأخيرة، انفجارات بعبوات ناسفة، أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين، إضافة إلى قياديين وعناصر في فصائل مقاتلة، ولا يزال المسؤولون عن التفجيرات مجهولون، في حين تتهم تركيا القوات الكردية في الوقوف وراء تلك التفجيرات في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق