فنانون سوريون ينعون الممثل "السوريداني" ياسر عبد اللطيف

الممثل السوداني ياسر عبد اللطيف والممثل سلوم حداد
الممثل السوداني ياسر عبد اللطيف والممثل سلوم حداد

فن | 30 سبتمبر 2020 | إيمان حمراوي

نعى عدد من الفنانين السوريين الممثل والمخرج المسرحي السوداني، ياسر عبد اللطيف، في السودان، وهو المعروف بشخصية "ياقوت" في المسلسل التاريخي المشهور "الزير سالم".

وتوفي عبد اللطيف، من مواليد 1982، اليوم الأربعاء، في أحد مستشفيات الخرطوم في السودان نتيجة نزيف حاد في الدماغ، ونعته "الهيئة العربية للمسرح" على موقعها الإلكتروني.
 

الطبيب السوداني حسام الدين النصري ذكر على حسابه في "تويتر"، أمس الثلاثاء،  أن عبد اللطيف كان تعرض للشلل نتيجة حادث قبل فترة، وهو مؤخراً مصاب بكورونا في  بحالة حرجة في مستشفى "علياء"، قبل أن يتم الإعلان وفاته اليوم.

وشارك  في عدد كبير من الأعمال الفنية السورية، ولا سيما أنه عاش أكثر من عشرين عاماً في سوريا.

الممثلة السورية يارا صبري نعته على حسابه في "فيسبوك": "الفنان السوداني السوري خريج المعهد العالي للفنون المسرحية ياسر عبد اللطيف في ذمة الله.. أقدم عزائي لكل أهله وأصدقائه".

كما نعاه الممثل قاسم ملحو على حسابه في "فيسبوك" بقوله: بدأ عنقود دفعتنا بالقطاف، وأول حباته ياسر عبداللطيف، الرحمة لروحك ايها المبدع، وربما لن تنتظرنا طويلاً".
 

و نعاه الممثل إياد أبو الشامات، إذ كتب على حسابه في "فيسبوك": "رحل اليوم الصديق والفنان المسرحي السوداني ياسر عبد اللطيف ...كان انسانا طيبا و فنانا يعشق المسرح وصديقا عاش في الشام أكثر مما عاش في الخرطوم، السلام لروحك والبقاء لذكراك".
 

الممثل السوري بسام داوود نعاه على صفحته في "فيسبوك" قائلاً: "ابن السودان وسوريا، كان دائماً يقول أنا ماسوداني ولا سوري، أنا  سورداني، ياسر عبد اللطيف فنان مسرحي من الطراز الأول، وأستاذ تمثيل مهم جداً".

وذكر داوود أن عبد اللطيف حينما عاد للسودان أسس مباشرة "مختبر الخرطوم المسرحي" لينقل عشق المسرح للناس.
 
 

حزن كبير بيملى القلب، بخبر وفاة الصديق الغالي #ياسر_عبد_اللطيف ، ابن السودان وسوريا، كان دائما يقول انا ماسوداني ولا...

Publiée par Bassam Dawood sur Mercredi 30 septembre 2020

من المسلسلات السورية التي شارك بها: (ذكريات الزمن القادم للمخرج هيثم حقي، الحور العين للمخرج نجدت أنزور، والزير سالم للمخرج حاتم علي، ومسلسل عمر أيضاً من إخراج حاتم علي). ومن المسرحيات التي شارك بها (الغرماء، روميو وجولييت، ليالي شهريار، هاملت بلا هاملت).

استقر عبد اللطيف في دمشق عام 1991، وعاد إلى السودان عام 2013، وعمل أستاذاً في "المعهد العالي للفنون المسرحية، بدمشق الذي تخرج منه عام 1993 مع عدد من الفنانين السوريين، مثل شكران مرتجى، وقاسم ملحو، ومهند قطيش، وفرح بسيسو، وآمال سعد الدين.
 
 

غادرنا ياسر عبد اللطيف، الممثل والمسرحي السوداني-السوري، أو "السوريداني"، متل ما كان يحب يوصف نفسه. ياسر من ألطف وأطيب...

Publiée par Jumana Al-Yasiri sur Mardi 29 septembre 2020


وأطلق عبد اللطيف على نفسه لقب "السوريداني"، حيث كان يعتبر نفسه سوري بقدر ما هو سوداني، آخر الأعمال  التي شارك بها كان مسلسل "عمر" للمخرج حاتم علي عام 2012، وأدى فيه دور "النجاشي" ملك الحبشة.
 

وكان "مجلس الشباب العربي والإفريقي" كرم في آذار عام 2014 في احتفالية خاصة بالخرطوم الفنان ياسر عبد اللطيف تقديراً لمشاركاته الفنية الكبيرة في الدراما السورية والمصرية، والتي كان آخرها المسلسل المصري، "الخواجة عبد القادر" مع الفنان يحيى الفخراني.

ووصفه الأمين العام للمجلس، ياسر يوسف، بالنجم الكبير الذي ساهم في رسم صورة مشرقة عن السودان خارجياً بتجاربه المتميزة مع كبار نجوم الدراما العرب، وفق الموقع الإلكتروني لـ"مجلس الشباب العربي والإفريقي".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق