في هجوم جديد لنضال أحمدية: تيم حسن خائن وسلافة معمار معقدة

فنانون سوريون
فنانون سوريون

فن | 03 سبتمبر 2020 | إيمان حمراوي

عادت الإعلامية، نضال أحمدية، من جديد لإثارة الجدل بعد تصريحات انتقدت فيها عدداً من الممثلين السوريين وشنت هجوماً عليهم، مثل تيم حسن وسلافة معمار ومكسيم خليل، وذلك في حوار إذاعي للحديث عن رؤيتها للوسط الفني السوري واللبناني.


وقالت أحمدية خلال حوار مع الإعلامي علاء مرعب عبر تطبيق "بوديو" إن سلافة معمار أساءت للممثلين السوريين قبل اللبنانيين، مثل منى واصف ودريد لحام، حينما قالت إن الممثل السوري خريج معهد فنون مسرحية، مضيفة أن فيروز لم تدخل معهداً موسيقياً، مخاطبة معمار بقولها: "شو جابك لركبتها، حاج تحكيني بعقدة التفوق يلي عندك".

كما قارنت بين معمار والممثلة سلاف فواخرجي، معتبرة أن الأخيرة تتفوق على معمار في الأدوار، واصفة أنها "فنانة عظيمة".

وسبق أن هاجمت الأحمدية معمار ووصفتها بالخمسينية التي لم تقدم أي إنجاز على الصعيد الفني، وطالبتها بالاقتداء بزميلاتها في الفن وتعلم الدبلوماسية منهن مثل غادة بشور وسلاف فواخرجي، وسوزان نجم الدين.

اقرأ أيضاً: بسبب هيفاء وهبي... الخلاف يشتعل بين طلال مارديني ونضال أحمدية

كما هاجمت مكسيم خليل، في تصريحات عنصرية، لا تمت إلى الإعلام أو الفن بصلة، وإنما بشكل شخصي، وقالت  إنه أصفر لا يشبههم، واعترفت بعدم حبها له بسبب ما فعل بوالدته، التي وضعها في دار عجزة.

وفي عام 2018 واجه مكسيم سيل كبير من الانتقادات جراء أخبار انتشرت عن وجود والدته ستيلا خليل، في دار عجزة بسوريا، والتزم مكسيم آنذاك الصمت لفترة دون أن ينفي أو يرد.

وسخرت أيضاً الأحمدية من معتصم النهار، حيث وصفته بأنه "خيال صحرا، ومصدق حاله"، ورأت بأنه ليس من مستوى قصي خولي وعابد فهد، واعتبرت عمله في مسلسل "ما فيي" المتعدد الأجزاء، عملاً فاشلاً.

وخاطبت الإعلامية معتصم النهار بقولها: "ما تصدق حالك لن تصبح قصي خولي أو تيم حسن أو أيمن زيدان".

وفيما يخص الفنان تيم حسن، وصفته بالخائن، لا سيما بعد فضح طليقته ديمة بياعة عن علاقته مع  نسرين طافش، معتبرة أن الرجل الذي يخون زوجته وأولاده يخون وطنه.

قد يهمك: الممثلة ريم نصر الدين تهاجم الإعلامية نضال الأحمدية والسبب!

كما لم تسلم شكران مرتجى، من هجوم الأحمدية، التي علقت على منشوراتها في وسائل التواصل الاجتماعي ضد الممارسات العنصرية اللبنانية اتجاه السوريين، معتبرة أن مرتجى فلسطينية وليست سورية، ولا يحق لها انتقاد العنصرية ضد السوريين، واصفة إياها أنها "بلا تهذيب"، بسبب حظرها إياها.

سلاف فواخرجي، كانت الممثلة الوحيد التي نجت من انتقادات الأحمدية ووصفها اللاذع، واصفة إياها بأنها الممثلة السورية الأولى والأعرق.

وجاءت تصريحاتها في الوقت الذي يشهد فيه الوسط الفني سجالات كثيرة حول أفضلية الممثل السوري على اللبناني، ولا سيما حينما صرح معتصم النهار، في حزيران الفائت،  رداً على سؤال الإعلامية جيسيكا عازار في برنامج "الأحد منحكي"، قائلاً: إن معظم الأبطال الشباب في الأعمال المشتركة سوريون، لأن الفنان السوري خريج معهد فنون مسرحية وهو أكاديمي"، ما أثار موجة غضب كبيرة بين الأوساط اللبنانية والسورية، ودفع الكثيرين لانتقاده.

 وعُرف عن الأحمدية استقبالها لضيوفها من أجل طرح أسئلة عنصرية، كما حدث في مقابلة سوزان نجم الدين حينما استضافتها، وسألتها "ماذا سنفعل بهؤلاء المليون ونصف نازح سوري بلبنان؟"، لتجيب نجم الدين، أن أسوأ فئة من السوريين لجأت إلى لبنان، بينهم الكثير من الأميين والجهلاء والفقراء.

كما أشارت الأحمدية خلال مقابلتها أن الدراما اللبنانية لها الفضل في شهرة الممثلين السوريين، وأن الممثلات السوريات غلبن أمام الممثلات اللبنانيات.

وعُرفت الأحمدية أيضاً بمواقفها المسيئة للسوريين بشكل عام، والفنانين بشكل خاص، حيث هاجمت مطلع العام الحالي، طلال مارديني على خلفية تعليقه على تغريدة لهيفاء وهبي، تمنت فيها السلامة لنانسي عجرم، بعد حادثة مقتل الشاب السوري في منزلها على يد زوجها، قائلة: "ويا ريت كل هالاشكال المجرمة يفلوا بقى من هون".

اقرأ أيضاً: نضال الاحمدية تبلغ الأمن العام عن عمال سوريين لمعاقبتهم و إليسا تؤيد فعلتها!

وقال مارديني آنذاك تعليقاً على تغريدة هيفاء، "بوعدك إنو رح يفلو، وبوعدك ياست إذا لاسمح الله ودار الزمن مارح نقلكن فلو نحن هيك تربينا بعاد عن العنصرية"، لتهاجم الأحمدية مارديني بقولها: "الرخيصات في سوريا كثيرات وعلى المتحرش طلال أن يبدأ بهن قبل أن يتعدى على نساء لبنان وفناناته". مردفة أنه  لو حظي مارديني بفرصة ليمثل في لبنان ليعوض فشله لصمت تماماً ولركض خلف الدولارات، ونسي وطنه وتجاهل الدفاع عن نجومه، كما نفعل دائما عندما يتعرضون لأي اعتداء.

 وهاجمت الممثلة السورية ريم نصر الدين في وقت سابق الإعلامية نضال الأحمدية على خلفية تصريحات وصفها ناشطون بأنها "عنصرية" بعد مقتل الشاب السوري محمد الموسى في منزل نانسي عجرم، ووصفت نصر الدين الأحمدية بسفاهة الفكر ودناءة النفس، وبأنها شخص يقتات على التشهير بالأشخاص والبلاد. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق