تصعيد جديد... أنباء عن اعتقالات في مظاهرات السويداء

تصعيد جديد... أنباء عن اعتقالات في مظاهرات السويداء
أخبار | 15 يونيو 2020

شهدت ساحة السير في مدينة السويداء جنوبي سوريا، اليوم الإثنين، اشتباكات بين مجموعتين، إحداهما خرجت في مسيرة مؤيدة للنظام السوري، والأخرى في مظاهرة مناهضة، في ظل أنباء عن اعتقال عدد من المتظاهرين من قبل الأجهزة الأمنية.

 
وقالت مراسلة "روزنة" في السويداء، روز سالم، إن المتظاهرين خرجوا اليوم بشعارات طالبت بالحرية والتغيير السياسي، ورحيل القوات الأجنبية عن البلاد، لتنتشر عناصر من "كتائب البعث" في المكان وتهجم على المتظاهرين.
 
وأضافت أنّ الأجهزة الأمنية اعتقلت 4 من المتظاهرين، كانوا يرفعون لافتات تطالب بدولة مدنية علمانية لجميع السوريين.
 
من جهتها ذكرت صفحة "السويداء 24" على "فيسبوك"، أن الأجهزة الأمنية اعتقلت 4 متظاهرين على الأقل، وهم: "بشار طرابية، وصفوان عبيد، وناصر عزام، ورواد صادق" بعدما فضت قوى الأمن مظاهرة سلمية طالبت بالتغيير السياسي.
 
 
وأوضحت أن عناصر حفظ النظام والأجهزة الأمنية، وعناصر من "كتائب البعث" التابعة للنظام، هاجموا المتظاهرين في ساحة السير، وقاموا بفضها بالقوة، ونفذوا حملة اعتقالات، حيث تم توثيق 4 أسماء حتى اللحظة، في عدد قابل للارتفاع.
 
اقرأ أيضاً: السويداء: تجدد الاحتجاجات المطالبة برحيل الأسد (فيديو)
 
وأشارت إلى أن المؤيدين للنظام قاموا بالتهجم أيضاً على المتظاهرين، وحصلت اشتباكات ومناوشات بالأيادي، في ظل تواجد كثيف للأجهزة الأمنية، كما استخدم المؤيدون عصي وأسلحة بيضاء لقمع المتظاهرين.
 
وخرج أهالي السويداء في احتجاجات، السبت الماضي، لليوم الخامس، بعد انقطاع لمدة يومين، في الساحة المقابلة لمبنى البلدية بالسويداء، رافعين شعارات سياسية متعددة، طالبوا خلالها برحيل رئيس النظام السوري، وحرية المعتقلين في سجون النظام السوري، وكذلك إخراج النفوذ الإيراني من سوريا.
 
وكان عشرات الموظفين والطلاب في مدينة السويداء، أجبروا يوم الأربعاء الفائت، على الخروج بمسيرة مؤيدة للنظام السوري، بعد تعميم وجه إلى رؤساء المؤسسات والدوائر الحكومية، على خلفية المظاهرات المناهضة للنظام خلال الأيام الأخيرة، تزامناً مع مظاهرة مناهضة في المدينة.
 
وذكرت مصادر -آنذاك- أن مئات الموظفين والطلاب توافدوا إلى ساحة المحافظة، في مسيرة مؤيدة لرئيس النظام بشار الأسد، دعت لها فعاليات تابعة لحزب البعث، وتوعدت بمحاسبة شديدة لمن لا يشارك.
 
وخلال الأيام القليلة الماضية خرجت مظاهرات في مدينة السويداء طالبت برحيل بشار الأسد، ومحاسبة الفاسدين، بعد تدهور الوضع المعيشي وتجاوز الدولار عتبة الـ 3 آلاف ليرة سورية، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير ومضاعف أثر على حياة المواطن السوري.
 
وانتقد مواطنون في السويداء خلال مقابلة مصورة، على "السويداء الحدث" حكومة النظام السوري، وطالبوا بحلول لتجاوز الأزمة الاقتصادية، مستنكرين ما وصل إليه حال المواطن السوري.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق