عزل بنائين في القنيطرة وارتفاع الإصابات بكورونا إلى 122

عزل بنائين في القنيطرة وارتفاع الإصابات بكورونا إلى 122
أخبار | 29 مايو 2020

فرضت حكومة النظام السوري الحجر الصحي على بنائين في بلدة الذيابية التابعة لمحافظة القنيطرة جنوبي سوريا، تزامناً مع  الإعلان عن تسجيل إصابة بفيروس "كورونا المستجد"(كوفيد – 19) لشخص قادم من الكويت.

 
وقالت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري، على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" أمس الخميس، إنها سجلت إصابة جديدة بالفيروس التاجي لشخص قادم من الكويت، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 122 إصابة، بينها 4 وفيات، و43 حالة شفاء.
 
وفي سياق متصل قال رئيس بلدية الذيابية، عبد الله الأحمد، لإذاعة "المدينة إف إم" المحلية، إنه تم فرض حجر على بنائين في البلدة بعد قيام أحد الأشخاص القادمين من دولة الكويت والخارجين من الحجر بزيارة أحد أقاربه في المنطقة، قبل صدور نتائج تحليله، لتأتي سيارة الإسعاف وتنقله إلى أحد المراكز الطبية.
 
وأضاف أن البلدية فرضت الحجر على البنائين وتقوم بإجراء فحوصات الحرارة لهم يومياً منذ 3 أيام، ولم تظهر عليهم أي أعراض مشابهة لأعراض فيروس كورونا.
 
اقرأ أيضاً: دمشق: ارتفاع قياسي في إصابات كورونا
 
ونقلت الإذاعة المحلية عن مصدر في وزارة الصحة قوله إنه من المستحيل خروج أحد المحجورين قبل صدور نتيجة تحليله.
 
وكانت وزارة الصحة أعلنت في الـ 25 من الشهر الحالي تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس "كورونا المستجد" بين السوريين القادمين إلى البلاد. وأوضحت أن منهم 15 من الكويت و3 من السودان وإصابة من كل من روسيا والإمارات.
 
ويعد هذا الرقم هو الأعلى الذي يتم تسجيله في يوم واحد، منذ الإعلان عن أول إصابة في 22 آذار الماضي.
 
وفي الـ 26 من أيار أعلنت حكومة النظام عن عدة إجراءات لتخفيف العزل الصحي المفروض، تضمنت إلغاء حظر التجوال الليلي وفتح كافة المساجد للصلوات، في الوقت الذي أعلنت فيه "الإدارة الذاتية" عن تمديد حظر التجوال حتى الخامس من حزيران المقبل، من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحأ.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق