للمرة الثانية خلال شهر... قصف إسرائيلي يستهدف مطار الشعيرات العسكري

للمرة الثانية خلال شهر... قصف إسرائيلي يستهدف مطار الشعيرات العسكري
أخبار | 01 أبريل 2020

تعرّض مطار الشعيرات العسكري جنوب شرقي حمص وسط سوريا لقصف إسرائيلي، وذلك للمرة الثانية خلال شهر.

 
وذكرت وكالة "سانا" أنّ الدفاعات الجوية تصدت مساء أمس الثلاثاء لقصف إسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية، وأسقطت عدداً من الصواريخ قبل الوصول لأهدافها.
 
من جهته قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت بأكثر من 8 صواريخ مطار الشعيرات، فيما سمع دوي ناتج من محاولة الدفاعات الجوية للنظام التصدي لها.
 
ووفق موقع "المدن" فإن القصف استهدف موقعاً للقوات الإيرانية، يضم أبراج اتصالات خاصة بالمطار، إضافة إلى غرفة عمليات وأجهزة تجسس إيرانية، فضلاً عن وجود راشدة اتصالات مهمتها تجسسية ضمن الموقع. ومستودعات أرضية نقلت إليها القوات الإيرانية أسلحة وذخائر خلال الأيام الماضية.
 
وكان الاحتلال الإسرائيلي شن مطلع آذار الفائت قصفاً على موقعين لقوات النظام السوري في حمص والقنيطرة، ما أسفر عن سقوط قتيل وجرحى، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

اقرأ أيضاً: قتيل وجرحى بقصف إسرائيلي على حمص والقنيطرة
 
وذكرت الوكالة آنذاك، أن القصف الإسرائيلي استهدف مطار الشعيرات جنوب شرقي حمص، وأن الدفاع الجوي للنظام أسقط 5 صواريخ، بينما وصلت 3 صواريخ إلى المطار.
 
وسبق أن استهدفت طائرات أميركية مطلع نيسان عام 2018 مطار الشعيرات، بعد اتهام قوات النظام السوري باستهداف مناطق في إدلب بالكيمياوي.
 
وذكر أن تقرير لمركز "بيغن-السادات" الإسرائيلي للأبحاث الاستراتيجية، أفاد نهاية العام الفائت، بأن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تستخدم سياسة الوقاية القصوى في سوريا ضد إيران من خلال معلومات استخباراتية متقدمة وقدرات عسكرية هجومية دقيقة.
 
ولفت التقرير الذي ترجمه موقع راديو "روزنة" بأن السياسة الإسرائيلية والتي تم تطبيقها قبل فترة طويلة من بدء الولايات المتحدة لسياسة الضغط الأقصى على إيران، هي من أعطت لإسرائيل الأولوية لتعطيل بناء آلة الحرب الإيرانية في سوريا.
 
كما أكد التقرير على أن إسرائيل مصممة على عدم السماح لإيران ببناء قواعد هجومية بطائرات بدون طيار ومصانع صواريخ، وذلك في ظل عمل سلاح الجو الإسرائيلي بسرعة عالية لرصد وتعطيل التهديدات الناشئة من قبل طهران.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق