ممثلة سورية مصابة بكورونا: "كأن صخرة على صدري"

ممثلة سورية مصابة بكورونا: "كأن صخرة على صدري"
ممثلة سورية مصابة بكورونا: "كأن صخرة على صدري"

أخبار | 30 مارس 2020

كشفت الفنانة السورية هناء نصور بعد الإعلان عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد عن معاناتها وصديقتها لليوم الخامس على التوالي من المرض، في مكان إقامتها في منزل بإحدى مدن البرازيل.

 
وأوضحت نصور على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" كيفية إصابتها بالمرض بعدما تردّدت في الإعلان عنه قائلة: "إنّها توجّهت إلى مقاطعة ساو باولو/ كاييرس في البرازيل بدعوة من صديقة برازيلية وهي عازفة بيانو مشهورة في البلاد". أٌصيبت بالمرض ونقلت العدوى إليهما.
 
وأضافت أن الموسيقية البرازيلية أوصلتها وصديقتها إلى مدينة أخرى وهي "بارانا /كورتيبا" قبل بدء الحجر بيوم واحد، وبعد 10 أيام اتصل بهما زوج عازفة البيانو وأخبرهم أنها مصابة بكورونا وهي في حجر منزلي، وعليهما أن تجريا فحصاً للتأكد من سلامتهما.
 
وأردفت: أنهما اتصلتا بمركز طبي ليتم فحصهما، فسألوهما عن الأعراض والتي كانت عبارة عن "سعال، ثقل في الصدر، وهن في الجسم، ومغص في الأمعاء، وحرارة معتدلة". فتم توجيههما للبقاء في المنزل لامتلاكهما المناعة، وعدم مغادرته مع بعض النصائح الغذائية، والتحلي بالصبر.

 اقرأ أيضاً: هكذا تفاعل فنانو سوريا مع كورونا!

وعن الأعراض المتعلّقة بالمرض (كوفيد – 19) تقول نصور: "وكأنّ صخرة جاسمة على صدري، لا يمكن النوم، مع هذيان وتعرق، وهن وضيق وبكاء مرير".
 
"نحن الآن في اليوم الخامس من ظهور الآلام لكن الحرارة 38، والأعراض توقفت عن التصاعد" تقول نصور. مؤكدة أنهما ما زالتا في طور المرض ولم تشفيا بعد.
 
وأشارت الممثلة السورية إلى أنّهما خلال الأيام الخمسة "مارستا التمارين الرياضية، شربتا المتة مع الزنجبيل والعسل، سيتامول مع عصير برتقال، غرغرة كل 10 دقائق بماء مغلي مع الخل والملح وأوراق الليمون، استمتعتا بالموسيقا والترانيم".
 
وتابعت: "نعجن كل يوم خبزتي قمح كامل، نأكل رغماً عنا كي نحيا، نشجع بعضنا أننا لن نموت هنا"
 
قد يهمك: تطورات "كورونا" لحظة بلحظة... تعرف إليها

وتعتبر نصور أوّل ممثلة سورية تعلن إصابتها بالفيروس المستجد، بعدما أعلن النظام السوري عن وفاة سيدة أمس الأحد، وإصابة 9 أشخاص آخرين بالفيروس.
 
والتزم الفنانون السوريون الحجر المنزلي خوفاً من العدوى بالفيروس المستجد، وتفاعلوا مع الموضوع من خلال دعم حملة "خليك بالبيت" مشجعين على ضرورة مغادرته، حيث نشروا نشاطاتهم وأفكارهم حول كيفية منع تسلل الملل لحياتهم فترة الحجر الصحي.

وبلغ عدد الإصابات بالفيروس حتى اللحظة 724 ألف و945 شخصاً، بينما بلغ عدد الوفيات 34 ألف 686 حالة، في 177 بلداً حول العالم. أما المتعافين بلغ عددهم 156 ألف و122 شخصاً.
 
وفي سياق متصل أعلنت المغنية المصرية إيناس عز الدين، التقاطها العدوى على متن طائرة أقلتها من المغرب قبل 3 أسابيع، كما أعلنت الممثلة المصرية رولا محمود، قبل أيام، إصابتها بالفيروس المستجد أثناء تواجدها في بريطانيا.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق