سوري يلغي حفل عقد قرانه ويتبرع بتكلفته لدعم أهالي إدلب

سوري يلغي حفل عقد قرانه ويتبرع بتكلفته لدعم أهالي إدلب
أخبار | 25 ديسمبر 2019
في بادرة لاقت تقدير وإعجاب متابعي رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أعلن شاب سوري يقيم في تركيا عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، إلغاء حفل زفافه والتبرع بتكلفته كاملة للمدنيين في ريف إدلب الجنوبي، الذين يتعرضوا لحملة عسكرية شرسة من قبل النظام السوري وحليفه الروسي.   

وكتب الشاب إبراهيم زبيبي في منشوره يوم أمس الثلاثاء على "فيسبوك"، "كنت قد أعلنت أن الأربعاء القادم الموافق لـ 01.01.2020 يوم حفل لعقد قراني على الفتاة التي قسمها لي ربي وأحبها قلبي… لكن الأمر جلل؛ الأرض أرضنا، والناس أهلنا، والدماء دماؤنا، والمُصاب مُصابنا، فمعذرة إلى ربنا .. ثم معذرة إلى أهلنا". 

وأشار إلى أنه وزوجته قررا إلغاء حفل زفافهما وعقد قرانهما بصمت؛ "كما يُشاهد العالم موتنا بصمت، ونتبرع بكلفته كاملة لأهلنا وبقايا ثورتنا، للصامدين الصابرين، لامتداد تاريخنا القديم وصوتنا الصارخ في وجه الظالمين دون فضل أو منّة". 
 
 
وتبرع زبيبي بتكلفة حفل الزفاف لصالح الحملات الطارئة التي تقيمها منظمة "غراس النهضة" التي تستهدف دعم  المدنيين في الريف الإدلبي. 

وكان تقرير توثيقي أصدره فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الأربعاء، ذكر أن أكثر من 250 مدنياً بينهم 79 طفلاً قتلوا بسبب حملة قوات النظام السوري وحليفتها روسيا على ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، منذ مطلع شهر تشرين الثاني الماضي. 

اقرأ أيضاً: قوات النظام السوري تسيطر على جرجناز 

وأفاد تقرير "مسنقو الاستجابة" بنزوح أكثر من 40 ألف عائلة (نحو 216 ألف نسمة) نزحت من المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب موزعين على أكثر من 250 قرية وبلدة ومخيم.

وطالب الفريق الجهات الدولية والمجتمع الدولي الضغط  بشكل مباشر على النظام وحلفاؤه لإيقاف الحملة العسكرية على المنطقة، داعياً كافة المنظمات والهيئات الإنسانية العمل بشكل فوري وعاجل للاستجابة للنازحين الجدد، والمساهمة في تخفيف معاناة النازحين التي تزداد بشكل كبير.

 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق