هل الأولوية في سوريا للشهادة الجامعية أم لتعلم صنعة؟

امتحانات في مدرسة سورية - إنترنت
امتحانات في مدرسة سورية - إنترنت

صدى الشارع | 09 يونيو 2022 | محمد الحاج

بدأت امتحانات الشهادتين الثانوية والإعدادية في سوريا، يرافقها حالة من التوتر والضغط والانتظار والتطلع لما بعدها.


وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة والمعيشية المتردية لدى النسبة الأوسع من السوريين، طرح برنامج "صدى الشارع" تساؤلاً على متابعيه: هل الأولوية في سوريا للشهادة الجامعية أم لتعلم صنعة؟

وتنوعت آراء المتصلين والمعلقين عبر فيسبوك بين من اعتبر أن التحصيل العلمي يشكل ضماناً مستقبلياً للأطفال واليافعين، فيما ذهب آخرون أن تعلم صنعة مبكراً في الوضع الراهن أفضل لمساعدة العائلات بالتخفيف من الأعباء التي تواجهها.

اقرأ أيضا: "محذوفة وتعجيزية".. أسئلة امتحانات تثير الجدل في سوريا

المستطلعة آراؤهم في الرقة جاءت إجاباتهم مقاربة لما ذكر في النقاش مع محمد الحاج، بين مشدد على أهمية وضرورة متابعة الطفل لتعليمه وحصوله على شهادة جامعية، وآخر يتحدث عن صعوبة التعلم حالياً مع انتشار الفقر.

وقال 62 في المئة أن الأولوية في سوريا الآن لتعلم صنعة و38 في المئة للشهادة الجامعية، حسب ما أظهرت نتيجة التصويت على سؤال الحلقة عبر فيسبوك.

آراء عدة ووجهات نظر مختلفة ندعوكم للتعرف عليها عبر مشاهدة الحلقة كاملة: 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق