رغم نزوحه.. سوري يحافظ على أصالة خيمته وقهوته العربية

خيمة بدوية - rozana
خيمة بدوية - rozana

همسات - روزنامة روزنة | 04 فبراير 2021 | مراسل روزنة: محمود أبو راس

بيت الشعر أو مضافة العرب وجمعة الأصدقاء والأحباب، عادات وتقاليد بدوية يصر "أحمد أبو عبد العزيز" على التمسك بها رغم سنوات نزوحه الطويلة.


نزح أبو عبدالعزيز من قريته بريديج شمالي حماة منذ سنوات الثورة الأولى، وتنقل بين عدة مناطق، واستقر في أحد مخيمات مدينة سرمدا شمالي إدلب.
اقرأ أيضاً: ناديا حسن رسامة سورية موهوبة على طريق الاحتراف


صنع القهوة العربية من أهم العادات البدوية التي يتمسك بها أبو عبدالعزيز، فهو يستيقظ صباح كل يوم ويعمل على تحضيرها على الطريقة البدوية الأصلية، ويقدمها للضيوف الذين يجتمعون عنده خلال اليوم، مراعياً تدابير الوقاية من جائحة كورونا.

أبرز ما تشتهر به المضافات البدوية، جلسات النقاش وتبادل الأحاديث المسلية والأشعار، إلا أن سنوات الحرب الطويلة والمعاناة التي عاشها السوريون لها انعكاس قوي على جلسات مضافته.

يهدف أبو عبد العزيز من مضافته وتمسكه بعاداته وتقاليده، إلى جمع الأهل والأصدقاء، والتخفيف من حدة ظروفهم الصعبة.
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق