نصائح وخطوات تعزز حصولك على الجنسية التركية الاستثنائية

الجنسية التركية
الجنسية التركية

بدنا خدمة تحرز - روزنامة روزنة | 02 سبتمبر 2020 | آلاء محمد

بعد إزالة آلاف الملفات لسوريين مرشحين للجنسية التركية الاستثنائية، وتضارب الأنباء حول الأسباب، استضافت نيلوفر في فقرة "بدنا خدمة تحرز" من البرنامج الصباحي "روزنامة روزنة"، المحلل السياسي التركي يوسف كاتب أوغلو، للحديث بشكل مفصّل عن الجنسية الاستثنائية.

وقال كاتب أوغلو، إن عدة قوانين صدرت في تركيا بعد مجيء السوريين إليها نتيجة الحرب الدائرة في بلادهم، وقانون الجنسية الاستثنائية أحدها، إذ حصلت 93 ألف عائلة سورية على الجنسية الاستثنائية التركية، على حد قوله.

وبالنسبة للملفات المزالة، أوضح كاتب أوغلو أن الأسباب ترجع إما لعدم إكتمال المرحلة الأمنية، أو لأن بعض العاملين في الدوائر الرسمية، هم من الرافضين منح الجنسية التركية للسوريين، فتعمّدوا تأخير الملفات ليتم حذفها.
وأِشار إلى أن الجنسية التركية، سواء كانت استثنائية أم غيرها، يمكن سحبها في حال ثبت أن الشخص يرتبط بتنظيمات إرهابية، ويشكل خطراً على الأمن التركي، أو أنه احتال على الحكومة التركية بأوراق مزورة، وغير حقيقية.

وهناك أسباب تعزز  إمكانية الشخص للحصول على الجنسية التركية، منها تقديم أوراق نظامية، وامتلاك مستوى تعليمي عالي، وأن لا يوجد بحق المتقدم أي جناية أو جنحة سواء سياسية، أو غيرها، وأن يكون قادراً على إعالة نفسه، بحسب كاتب أوغلو.

اقرأ أيضاً: تركيا... قرارات جديدة لتجديد الإقامات واستخراج الكمليك

ونصح الأشخاص المرشحين للجنسية، أن يكونوا صادقين مع الجهات الرسمية أثناء المقابلة، وأن يجيبوا على الأسئلة بشفافية كاملة، وأن يكون لديهم عنوان دائم ثابت، ويتواصلوا عبر "إي دولت" للحصول على أوراقهم، وكذلك مراجعة إدارة الهجرة بأنفسهم، من دون الاعتماد على الآخرين أو السماسرة.

ولا يزال تجنيس السوريين مستمراً، إذ يتم ترشيح عدد معين من السوريين كل 6 شهور، تتم زيادة هذه النسبة أو تقليلها بحسب القدرة الاستيعابية للموظفين في الولايات، بحسب كاتب أوغلو.

ولفت إلى أن الولايات الجنوبية مكتظة بالسوريين، ويشكلون غالبية سكانها، وهذا يبطئ سير عملية التجنيس، في حين تكون عملية التجنيس أسرع في الولايات القريبة من البحر الأسود، لأن عدد السوريين هناك قليل.

وفيما يخص السوريين المتزوجين من مواطنين أتراك، أشار المحلل السياسي التركي يوسف كاتب أوغلو، إلى أن القانون تفهّم هذا الأمر على وجه الخصوص، ويكفي أن يكون لديه جواز سفر حتى لو كان منتهي الصلاحية، أو إي ورقة تثبت دخوله بشكل نظامي إلى تركيا، ويمكن أن يحصل على الجنسية بعد مرور ثلاث سنوات على زواجه الرسمي، حسب القانون التركي.

لمعرفة المزيد شاهد الفيديو كاملاً:
 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق