فاطمة... لاجئة سورية تعيل أسرتها وتُلهم صديقاتها 

فاطمة... لاجئة سورية تعيل أسرتها وتُلهم صديقاتها 

فاخر عروف|

تساهم فاطمة، في إعالة أسرتها، وتعمل في الفلاحة والزراعة، في ظل الظروف المعيشية الصعبة، التي يعيشها اللاجئون السوريون في لبنان.


ودفعت ظروف الحرب واللجوء فاطمة إلى تحدي واقعها الصعب، الذي يشبه واقع أغلب اللاجئات السوريات في لبنان، من حيث قلة الدعم والحماية والتعرض للاستغلال.
 

تعمل فاطمة بجد ونشاط متسلحة بضحكة تعلو وجهها دائماً، وبالأمل في مستقبل أفضل لها. ولعائلتها بعيداً عن الحرمان والحاجة وذل السؤال.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق