إدلب: غارة روسية تنهي حياة عائلة مهجّرة وطفل هو الناجي الوحيد

إدلب: غارة روسية تنهي حياة عائلة مهجّرة وطفل هو الناجي الوحيد

تقارير | 26 12 2023

إيمان حمراوي

كان يومهم الأخير، جمعهم الموت كما كان يجمعهم دفء المنزل، هناك في قرية علاتا غربي إدلب، قضت عائلة كاملة مؤلفة من خمسة أفراد (زوجان وثلاثة أطفال) إثر غارة جوية روسية استهدفت منزلهم، وأبقت على طفل وحيد شاهد على تلك الجريمة.


في الساعات الأخيرة من ليلة الإثنين، استهدفت طائرات روسية منزل عائلة مهجّرة من ريف إدلب الجنوبي، قتلت ودفن على إثرها زوجان وأطفالهما الثلاثة، فيما نجا طفل واحد أصيب بجراح، نقلته سيارة "الدفاع المدني" لعلاجه.

وائل العليوي، المتطوع لدى الدفاع المدني، يقول على صفحة الدفاع المدني في فيسبوك: "عند استجبنا للقصف الجوي، وصلني على سيارة  الإسعاف طفل صغير، هو الناجي الوحيد من كل عائلته، شعرت بحيرة كبيرة أفرح لأننا أنقذناه أو أحزن لأنه سيعيش وحيد بعد مقتل عائلته بالكامل، شعور صعب ومستقبل أصعب ينتظره".
 

وقبل ساعات قتل مدني وأصيب خمسة مدنيين آخرين، بينهم ثلاثة أطفال، بقصف صاروخي لقوات النظام، استهدف منازل المدنيين والمدرسة الريفية ومرافق عامة وأراضٍ زراعية في مدينة سرمين شرقي إدلب.

وفي ذات اليوم أصيب مدني بقصف مدفعي آخر استهدف بلدة الفطيرة جنوبي إدلب، أثناء تفقده لمنزله في البلدة.

وفي ظل حملة عسكرية تستهدف ريف إدلب الشرقي والجنوبي، يتملك الخوف والذعر الأهالي، وسط تخوّف من موجات نزوح جديدة.

وقبيل شهر قتل عشرة مدنيين، بينهم سبعة أطفال، بقصف لقوات النظام، أثناء عملهم في قطاف الزيتون، في مزارع قوقفين جنوبي إدلب.

اقرأ أيضاً: حصاد 2023: أبرز خمسة أحداث حصلت في سوريا

ووثق الدفاع المدني منذ مطلع العام الجاري وحتى الـ 17 من الشهر الجاري، 1232 هجوماً لقوات النظام وروسيا، أدت إلى مقتل 161 شخصاً، وإصابة 681 آخرين، ثلثهم من الأطفال.

وشدّد في بيانه، أن استمرار الحملات العسكرية بحق السوريين يزيد من خطورة العيش في عشرات المدن والبلدات، في وقت يفتقر أهالي المخيمات المخيمات لأدنى مقومات الحياة وضعف البنية التحتية وتراجع واضح في الاستجابة الإنسانية.

وحذّر في البيان، أنّ التصعيد العسكري على شمال غربي سوريا ينذر بكارثة إنسانية جديدة ويهدد حياة أربعة ملايين مدني، وسط إنهاء الأمم المتحدة لبرنامج المساعدات الإنسانية في سوريا مع مطلع العام الجاري، باستثناء بعض الحالات مثل دعم الأطفال والمزارعين.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض