ليلة الفيلسوف ورفاقه من ذهب..  برونزية رابعة تاريخياً للنادي الأهلي 

ليلة الفيلسوف ورفاقه من ذهب..  برونزية رابعة تاريخياً للنادي الأهلي 

رياضة | 23 12 2023

عروة قنواتي

أسدل الستار في المملكة العربية السعودية على النسخة الأخيرة من بطولة كأس العالم للأندية بنظامها الحالي، والذي عرف بوجود 7 أندية تمثل القارات الست، وممثل عن الدولة المستضيفة، وكما جاءت التوقعات بأن لا تحدث أية مفاجآت على لائحة الشرف الخاصة بأبطال المسابقة.


 ذلك يعني أن الذهب لم يفارق عباءة القارة العجوز أو قارة أمريكا الجنوبية، فكان نادي مانشستر سيتي الإنكليزي بطل القارة الأوروبية في الموسم الماضي، سيداً لمسابقة مونديال الأندية، أمس الجمعة، بعد فوزه على فلومينيزي البرازيلي.



تاريخياً ومع ذهبية الليلة يرفع السيتزنز رصيد أوروبا من الألقاب في مونديال الأندية إلى 16 لقباً مقابل 4 ألقاب لقارة أمريكا الجنوبية، ويرتفع رصيد الأندية العربية من الميداليات إلى 7 ميداليات، 2 فضة للعين الإماراتي والرجاء البيضاوي المغربي، 4 برونزيات للنادي الأهلي المصري.
 

أسرع هدف


لم يتأخر السيتي كثيراً ولم يعقد الأمور لكي يفتح طريقاً باتجاه شباك خصمه خلال 40 ثانية بعد صافرة البداية، ليوقع جوليان ألفاريز على هدف أول، رسم به خط سير الفريق باتجاه منصة التتويج بالذهب.

 وأصبح هدف ألفاريز، بحسب موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم، هو الأسرع في تاريخ مونديال الأندية، ليتبعه فيل فودين بهدف ثان في منتصف الشوط الأول، خالطاً أوراق الخصم البرازيلي الذي بدأ يترنح بين دفاعه وثباته في المواقع الخلفية، وانتظاره لهفوات لاعبي السيتي، لعله يكسب هجمة مرتدة.. لينتهي الشوط الأول بهدفين نظيفين للسيتي دون عناء وضغوطات.



الشوط الثاني لم يأتِ بجديد على شكل وأسلوب لعب الفريقين، وحتى مع تحرر الفريق البرازيلي ومحاولته تسجيل هدف لتقليص الفارق، إلا أن كعب السيتي كان أعلى في وسط الملعب، وبناء الهجمات، ليسجل فيل فودين الهدف الثالث في الدقيقة 73 ويختتم جوليان ألفاريز غلة فريقه كما بدأها بهدف رابع في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.


 لقب خامس


 أربعة أهداف نظيفة كانت كفيلة لتجعل ليلة السيتزنز بلون الذهب كما أراد لها المدير الفني بيب غوارديولا، وهو يختتم العام 2023 بلقب خامس بعد بطولة الدوري ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس الاتحاد الانكليزي.

اقرأ أيضاً: للمرة الثامنة.. الكرة الذهبية لميسي كأفضل لاعب في العالم

الصحفي ومقدم البرامج الرياضية فرات دروبي، ركز في وقت سابق، خلال حديثه لبرنامج "سمعني سبورت"، على أن السيتي وبالرغم من نتائجه المتراجعة مؤخراً في البريميرليغ إلا أنه الأقرب لحجز لقب المونديال أمام الفريق البرازيلي.

وأضاف دروبي: "صحيح أن السيتي يعاني من غياب عناصر أساسية للإصابة وأنه احتاج لوقت طويل حتى يسجل على أوراوا في نصف النهائي، إلا أن حظوظ السيتي تبدو أقرب لحجز اللقب، العناصر الجيدة تتواجد في الفريق الإنكليزي أكثر، وغوارديولا يمشي وراء تعويض النتائج المتراجعة، ويريد أن يضيف لقباً خامساً لرصيده هذا العام على المستوى الشخصي". 
 

برونزية أهلاوية جديدة بالتخصص


سبق المباراة النهائية.. مواجهة الميدالية البرونزية بين النادي الأهلي المصري بطل قارة أفريقيا والخاسر في نصف النهائي أمام فلومينيسي البرازيلي بهدفين نظيفين، ونادي أوراوا ريد دياموند الياباني، بطل القارة الآسيوية والمهزوم من السيتي في نصف النهائي بثلاثية دون رد. 

نتيجة المواجهة دانت لمصلحة المارد الأحمر المصري المخضرم، والمتخصص في حجز الميدالية البرونزية لثلاث مرات سابقة، وهذه المرة على حساب الفريق الياباني بأربعة أهداف لهدفين، لتكون الميدالية الرابعة على أعناق أبناء مصر.

ورشّح النقاد وصول الأهلي إلى النهائي وحجز الميدالية الفضية التي كانت في المتناول، بحسب أداء الأهلي أمام فلومينيزي البرازيلي حيث كان يستحق التعادل والذهاب إلى التمديد وركلات الترجيح.



أهداف الأهلي سجلها: ياسر إبراهيم، وبيرسي تاو، ويوشيو كيوزومي بالنيران الصديقة، علي معلول، في الدقائق (19-25-60-90+8)، في حين سجل لأوراوا الياباني: خوسي كانتي، وألكسندر سكولز في الدقيقتين (43 – 54)، وأهدر علي معلول ركلة جزاء للنادي الأهلي تصدى لها الحارس الياباني قبل أن يعوضها بركلة حرة سكنت شباك أوراوا في الوقت بدل الضائع.

المذيع الرياضي أحمد ربيع كان قد توقع حدود الأهلي والمشاركة العربية في مونديال الأندية خلال حلقة سابقة من "سمعني سبورت" على أثير راديو "روزنة".

وشدد، حينها، على أن الأهلي المصري سيتجاوز اتحاد جدة السعودي وسيلعب بخبرته على البرونز، ولكنه لن يستطيع التأهل إلى النهائي أو حجز اللقب، مضيفاً: "خصوم الأهلي في حالة استعدادية وفنية أفضل بالرغم من المشاركات المتكررة للمارد الأحمر في البطولة".



وتابع حديثه: "لكن تفاصيل التأهل للنهائي مازال يفتقدها النادي الأهلي، وستكون البرونزية صيداً مهماً ورقماً قياسياً في جعبة الأهلي ضمن مونديال الأندية، البطولة لن تخرج من عباءة القارة الأوروبية وسيكون السيتي نجم ليلة النهائي".

ورفع الأهلي رصيده من الأهداف خلال مشاركاته في كأس العالم للأندية إلى 31 هدفاً، متقدماً على نادي مونتيري المكسيكي (25 هدفاً)، ونادي برشلونة الإسباني (23 هدفاً)، ليكون في المركز الثاني تهديفياً خلف نادي ريال مدريد (40 هدفًا).
 

نسخة 2025 بنظام جديد وعدد أندية أكبر 


بطولة كأس العالم للأندية، بنظامها الجديد ستقام كل 4 سنوات، والبطولة الأولى ستكون في الولايات المتحدة الأمريكية العام 2025، لتكون البطولة بروفة أخيرة قبل مونديال كأس العالم للمنتخبات في العام 2026، باستضافة ثلاثية من الولايات المتحد والمكسيك وكندا.

وستقام البطولة في فصل الصيف بمشاركة 32 نادياً على الشكل التالي: 12 نادياً من قارة أوروبا، 6 أندية من قارة أمريكا الجنوبية، 4 أندية من قارة آسيا، 4 أندية من قارة أفريقيا، 4 أندية من أمريكا الشمالية، ونادي واحد من قارة أوقيانوسيا، ونادي واحد للبلد المستضيف.

وأوضح الاتحاد الدولي أن الأندية ستقسم إلى 8 مجموعات، كل مجموعة مكونة من أربعة أندية، على أن يتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة، وبداية من دور الـ 16 تُقام مباراة واحدة والفائز يتأهل للدور القادم، كما أنه لن يكون هناك مباراة لتحديد المركزين الثالث والرابع.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض