الأمم المتحدة: السوريون يواجهون "خطر الامتداد الإقليمي" لحرب غزة

الأمم المتحدة: السوريون يواجهون

تقارير | 22 12 2023

إيمان حمراوي

حذّرت الأمم المتحدة من أنّ السوريين يواجهون حالياً "خطر الامتداد الإقليمي" لتطورات الحرب ما بين الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين في قطاع غزة، التي اندلعت في السابع من تشرين الأول الماضي.


وقال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أمس الخميس، في إحاطته أمام جلسة لمجلس الأمن بشأن الوضع في سوريا، إن سوريا تتعرّض لغارات جوية منسوبة لإسرائيل، وعدة تقارير عن إطلاق صواريخ من جنوبي سوريا فوق الجولان السوري المحتل باتجاه إسرائيل، وعن إطلاق نار من الجيش الإسرائيلي، فضلاً عن هجمات شبه يومية على مواقع أمريكية شمال شرقي سوريا.

وأضاف بيدرسون، أنه خلال ذلك يتواصل العنف في كافة ساحات القتال بسوريا "بل ويتصاعد مرة أخرى في بعض النواحي، مع وجود تقارير مثيرة للقلق عن سقوط ضحايا من المدنيين".

وأشار إلى أنّ المدنيين شهدوا عاماً مأساوياً آخر، خلال 2023، حيث تعرّضوا للقتل والإصابات والتشريد والاحتجاز والاختطاف بأعداد مثيرة للقلق، ولم يشهدوا أي تحركات ملموسة نحو مستقبل أفضل.

وشدد المبعوث الأممي على ضرورة ضبط النفس من قبل كافة الأطراف، السورية وغير السورية، قائلاً: "لا ينبغي لأحد أن يخدع نفسه بأن هذا الوضع الطبيعي الجديد المقلق المتمثل في التصعيد المستمر هو أمر مستدام بأي حال من الأحوال".

وتابع: "أي تصعيد كبير ستكون له عواقب مدمرة في وضع هش للغاية"، مؤكداً أن هناك حاجة إلى "تهدئة مستدامة" في سوريا تؤدي إلى وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، إضافة إلى اتباع نهج تعاوني لمواجهة الجماعات الإرهابية المدرجة على قائمة مجلس الأمن. 

اقرأ أيضاً:الحرب على غزة… الذاكرة المتجددة عن الموت والنزوح لفلسطينيي سوريا

ومنذ بدء حرب غزة في السابع من تشرين الأول الفائت، وتكثيف إسرائيل عمليتها العسكرية ضد قطاع غزة، استهدفت هجمات إسرائيلية بشكل متزايد الأراضي السورية، تزامناً مع استهداف العديد من القواعد الأميركية في سوريا، حيث تدعم الولايات المتحدة إسرائيل في حربها ضد قطاع غزة، وتتبنى الفصائل الموالية لإيران مسؤولية تلك الهجمات بشكل مستمر.

وبلغ عدد القتلى الفلسطينيين في قطاع غزة جراء الهجمات الإسرائيلية حتى اليوم 20 ألفاً فيما بلغ عدد المصابين 53 ألف شخص، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، إضافة إلى تدمير البنى التحتية والقطاع الصحي ونزوح مئات آلاف الفلسطينيين.

سوريا على حافة الهاوية!

ووصف بيدرسون الظروف الاجتماعية والاقتصادية في سوريا بأنها "غير مستدامة وعلى حافة الهاوية"، ودعا الجهات المانحة لضمان استمرار إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود وعبر خطوط التماس.

من جهتها قالت مديرة قسم التمويل الإنساني وتعبئة الموارد في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ليزا دوتين، إنه لم يتم تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لسوريا لعام 2023 إلا بنسبة 33 بالمئة حيث لم يتم تلقي سوى 1.8 مليار دولار من أصل 5.4 مليار دولار المطلوبة، وهو ما يعد أقل من العام الماضي حيث حصلت خطة الاستجابة على تمويل بنسبة 52 في بالمئة.

وأعلنت دوتين أنهم سيطلبون في الأيام القادمة من حكومة النظام السوري تمديد الموافقة على  استخدام معبر باب الهوى الحدودي طالما استمرت الاحتياجات الإنسانية.

وشددت المسؤولة الأممية على ضرورة مضاعفة الجهود ووصول المساعدات الإنسانية بشكل مستدام إلى جميع أنحاء البلاد عبر جميع الطرق.

وفي الـ4 من كانون الثاني الجاري، أعلن "برنامج الغذاء العالمي" التابع للأمم المتحدة، إنهاء المساعدات الغذائية المقدمة لجميع أنحاء سوريا في كانون الثاني المقبل، بسبب "أزمة التمويل"، مع الحفاظ على مواصلة دعم الأطفال والمزارعين والمتضررين من الكوارث الطبيعية.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض