مونديال جدة للأندية.. الـ"سيتي" الأقرب والعرب يحلمون بمفاجأة

تقارير | 12 12 2023

مهند اليماني - زين علي

تنطلق مساء اليوم منافسات النسخة العشرين من كأس العالم للأندية لكرة القدم، والتي تستضيفها مدينة جدة السعودية بين الـ 12 والـ 22 من كانون الأول الجاري، بمشاركة سبعة فرق تمثل قارات العالم.


ويلعب كل من الاتحاد السعودي بصفته بطل الدوري المحلي مستضيف البطولة، و"أوكلاند سيتي" من نيوزيلندا، بطل قارة أوقيانوسيا، إذ سيقص الفريقان شريط افتتاح البطولة بمباراة يحتضنها ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية، في تمام التاسعة مساءً بتوقيت دمشق.

وسيتأهل الفائز منهما لملاقاة الأهلي المصري بطل إفريقيا، بينما يلعب "كلوب ليون" المكسيكي بطل أمريكا الشمالية والوسطى مع "أوراوا ريد دايموندز" الياباني بطل القارة الآسيوية، ويلعب الفائز من المواجهة الأولى أمام "فلومينينزي" البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية في نصف النهائي.

وسيصطدم المتأهل من مواجهة "ليون" و"أوراوا"، بأقوى فرق البطولة "مانشستر سيتي" الإنكليزي حامل لقب دوري أبطال أوروبا، الساعي لتحقيق سداسية تاريخية لم يسبقه إليها سوى برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني.
 

العميد في جدة.. غير!

تستضيف السعودية للمرة الأولى بطولة كأس العالم للأندية، التي ستكون الأخيرة بشكلها الحالي، حيث ستقام النسخة المقبلة في الولايات المتحدة الأمريكية صيف عام 2025، بمشاركة 32 نادياً بدلاً من 7.

الاتحاد السعودي الذي يخوض منافسات البطولة متسلحاً بدعم أنصاره، يسعى لتكرار إنجاز مواطنه الهلال وصيف النسخة الماضية أمام ريال مدريد الإسباني.
 

وبالرغم من أن الاتحاد يمر بمرحلة سيئة في الآونة الأخيرة، إلا أنه يمتلك عناصر قادرة على تجاوز المنافسين والوصول إلى النهائي.

كريم بنزيما الحائز على الكرة الذهبية العام الماضي أبرز نجوم الاتحاد الذين تعول عليهم جماهير "العميد"، سيكون جاهزاً للبطولة التي رفع كأسها بداية العام الجاري كقائد لريال مدريد، ويتمنى أن يرفعها مجدداً كـ قائد للاتحاد هذه المرة.

وإلى جانب بنزيما ضمت قائمة الاتحاد المشاركة في البطولة باقي المحترفين، وهم الفرنسي نغولو كانتي والبرازيليين فابينيو ورومارينيو وكورنادو وغروهي، والبرتغالي جوتا، والمدافع المصري أحمد حجازي، والمهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله.

من ناحية أخرى، يغيب المدافع البرازيلي لويز فيليبي بداعي الإصابة، وعوضاً عنه استدعى الأرجنتيني مارسيلو غاياردو مدرب الاتحاد، المدافع الشاب سويلم المنهالي "19 سنة".

وأكد غاياردو على أهمية مباراة الافتتاح، مشدداً على أن أوكلاند سيتي فريق لا يستهان به، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس.

وأضاف الأرجنتيني "نحن في أتم الجاهزية للمباراة، وسندخل بثقة وإصرار للانتصار"، لافتاً إلى أن وجود كريم بنزيما في الفريق أمر رائع، حسب وصفه.

وأكمل: "التحديات كبيرة، ولا يوجد الكثير من الإصابات، واستطعنا تحقيق نتائج جيدة باستثناء آخر مباراة، وأتمنى أن نصنع المعجزات والبطولات في ظل تواجد أسماء عالمية، ولا يوجد دافع أكبر من اللعب في مونديال الأندية".

من جانبه قال الفرنسي كريم بنزيما قائد نادي الاتحاد إنهم سيبذلون كل ما في وسعهم لتحقيق البطولة، وأضاف "ندخل بعقلية قوية بدعم المشجعين، والبطولة ستكون مختلفة وبها فرق قوية، وفريقنا رائع ويجب علينا تحقيق الانتصارات".

وأشار إلى أنه غير راضي عن المستويات التي يقدمها الفريق مؤخراً في الدوري، إلا أن هذه هي كرة القدم حسب وصفه، وتابع "نعرف أنه يجب أن نقدم مستوى أعلى، وأنا سعيد بالعمل مع غاياردو، كان لاعباً رائعاً، وواثق من نجاحه معنا".
 


الجدير بالذكر أن الاتحاد أقال مدربه البرتغالي نونو سانتو قبل نحو شهر بسبب سوء النتائج، حيث يحتل النادي المركز الخامس حالياً في سلم ترتيب دوري روشن السعودي، بفارق 16 نقطة عن المتصدر الهلال.

وعيّن بدلاً عنه الأرجنتيني مارسيلو غاياردو، ولكن رغم هذا ما يزال أداء النادي لا يبشر الجماهير بالخير، حيث خسر الفريق مباراته الأخيرة في الدوري قبل خمسة أيام أمام ضمك بثلاثة أهداف مقابل هدف. 

وسبق وأن شارك الاتحاد السعودي في كأس العالم للأندية عام 2005، وحقق المركز الرابع بعد فوز على الأهلي المصري، وخسارتين أمام "ساو باولو" البرازيلي، و"ديبورتيفو سابريسا" الكوستاريكي.

عين على السداسية..

ستشهد البطولة الحالية كتابة اسم جديد في سجل المتوجين باللقب، حيث لم يسبق لأي فريق مشارك بالبطولة أن فاز بكأس العالم للأندية، لكن يبقى "مانشستر سيتي" الإنكليزي، بقيادة مدربه المحنك بيب غوارديولا، الأوفر حظاً للفوز بالبطولة.

فوز أي فريق آخر عدا الـ"سيتي" باللقب سيعتبر مفاجأة في عالم كرة القدم، على الرغم من أن نتائج السيتي لا تبدو مبشرة بالخير في الـ"بريمير ليغ" بالفترة الأخيرة، إلا أنه يبقى أحد أقوى أندية العالم، والفائز بخمس بطولات هذا العام، وهي دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، والدوري الإنكليزي وكأس الاتحاد والدرع الخيرية.

ويسعى الفريق لتحقيق السداسية الأولى في تاريخ الأندية الإنكليزية، والثانية بالنسبة للإسباني غوارديولا الذي سبق وأن حققها مع برشلونة عام 2009، ولن يكون طريق الـ"سيتي" صعباً لتحقيق السداسية، في ظل وجود أسماء يصفها عشاق النادي بـ"المرعبة" في تشكيلته.
 


ولكن قد لا يستطيع أبرز نجوم الفريق إيرلينغ هالاند من اللحاق بفريقه إلى السعودية بسبب إصابة غيبته عن المواجهة الأخيرة في الدوري أمام "لوتن تاون"، كما يخشى الفريق من فقدان خدمات نجمه الآخر جيريمي دوكو، الذي غاب أيضاً عن آخر مباراتين للفريق بداعي الإصابة في أوتار الركبة. 

ورغم هذا يمتلك النادي الإنكليزي نجوماً قادرين على قيادة الفريق للفوز بالبطولة، أبرزهم المتوج بكأس العالم مع منتخب الأرجنتين، اللاعب الشاب جوليان ألفاريز، وبرناردو سيلفا وفودين وغريليش، بالإضافة لمتوسط الميدان المتألف رودري صاحب هدف نهائي دوري الأبطال الماضي، ونجوم خط الدفاع كايل والكر ودياز وآكي وغفارديول وأكانجي.

سعي لكسر الهيمنة الأوروبية..

تستحوذ أندية أوروبا على معظم بطولات كأس العالم للأندية، حيث حقق الأوروبيون اللقب 15 مرة، مقابل 4 بطولات حققتها أندية من أمريكا الجنوبية وبالتحديد من البرازيل، بينما فشلت فرق باقي القارات بالفوز بالبطولة. 

كانت نسخة عام 2012 هي آخر نسخة يفوز بها فريق من خارج القارة الأوروبية، وهو "كورينثيانز" البرازيلي، ويسعى مواطنه "فلومينينزي" الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى، لإعادة البريق للأندية البرازيلية في كأس العالم.
 


ويتسلح "فلومينينزي" الفائز بكأس ليبرتادوريس على حساب "بوكا جونيورز" الأرجنتيني، بخدمات نجمه مارسيلو، ظهير "ريال مدريد" السابق، الذي يمني النفس بالفوز باللقب مرة أخرى رفقة الفريق الذي يمثل بلاده.

الأهلي المصري زعيم القارة الإفريقية، يشارك في البطولة للمرة التاسعة في تاريخه، الفراعنة حققوا البرونزية ثلاث مرات أعوام 2006، 2020، 2021، ويسعى الفريق لتحقيق إنجاز أفضل بقيادة مدربه السويسري مارسيل كولر.
 


الجالية المصرية المتواجدة في مدينة جدة ستكون عامل دعم كبير للأهلي، ويتسلح الفريق بنجومه المحليين محمود كهربا ومحمد مجدي أفشة، وحسين الشحات ومحمد عبد المنعم، ومحترفيه بيرسي تاو وأنطوني موديست وعلي معلول وأليو ديانغ. 

أما نادي "ليون" المكسيكي فيشارك للمرة الأولى في البطولة، وتبدو حظوظه ضئيلة للغاية أمام "مانشستر سيتي"، بينما يشارك "أوراوا" الياباني للمرة الثالثة، وأفضل إنجاز له كان في نسخة عام 2007 عندما حقق المركز الثالث على حساب النجم الساحلي التونسي.

ويعد "أوكلاند سيتي" النيوزيلندي أقل فرق البطولة حظوظاً، بالرغم من أن الفريق يحمل الرقم القياسي لعدد المشاركات في مونديال الأندية، برصيد 11 مشاركة، كانت أفضلها عام 2014 عندما حقق المركز الثالث.
 


ويعد "ريال مدريد" أكثر فريق توج باللقب برصيد 5 بطولات، يليه "برشلونة" بـ 3 ألقاب، و"بايرن ميونيخ" و"كورينثيانز" برصيد لقبين، بينما تمتلك أندية "مانشستر يونايتد، ليفربول، تشيلسي، ميلان، إنتر ميلان، ساو باولو وإنترناسيونال البرازيليين" بطولة واحدة. 

وسيتغير نظام البطولة اعتباراً من نسخة 2025، التي ستقام صيفاً بمشاركة 32 نادي، 12 منهم يمثلون القارة الأوروبية، و6 من أمريكا الجنوبية، وستكون حصة كل من آسيا وإفريقيا وأمريكا الشمالية 4 لكل قارة، ومقعد لممثل قارة أوقيانوسيا، والمقعد الأخير لبطل الدوري الأمريكي لكرة القدم باعتباره مستضيف البطولة. 

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض