هدايا عيد المعلم في تركيا… أفكار بسيطة بتكلفة منخفضة 

هدايا عيد المعلم في تركيا… أفكار بسيطة بتكلفة منخفضة 

تقارير | 23 11 2023

إيمان حمراوي

تبحث أم عمر في الأسواق عن هدية تناسب ذوق معلمة ابنها، قبل أسبوع، لكنّ الأسعار تذهلها، تقف مندهشة ومحتارة "أريد شراء هدية جيدة ومعبرة، لكن الأسعار فلكية"، تقول لروزنة.


يبحث أهالي الطلاب في تركيا عن هدايا متميزة، والبعض يفضل أن تكون بأسعار رمزية مع تدهور الوضع المعيشي، حيث تحتفل تركيا بعيد المعلم يوم غد الجمعة، والذي يصادف الـ 24 من تشرين الثاني.

زراعة شتلات باسم المعلم

في النهاية اهتدت أم عمر إلى هدية جميلة وبسعر رمزي، تقول لروزنة: "اشتريت من مؤسسة تيما الحكومية التركية ثلاث غرسات باسم معلمة ابني بمبلغ 180 ليرة تركية".

وتضيف: "أستطيع من خلال الموقع الرسمي للمؤسسة أخذ بطاقة وعليها اسم المعلمة واسم ابني وكمية الغرسات التي ستزرع باسمها".

 "إنها فكرة جميلة ورمزية وتساعد على بناء الطبيعة والحفاظ عليها باسم المعلم" برأي أم عمر.
 

وتعرّف "تيما" عن نفسها في الموقع الرسمي، بأنها مؤسسة تركية لمكافحة التآكل والتشجير وحماية الأصول الطبيعية، وتتخذ شعاراً لنفسها تحت اسم "نحن نزرع الأمل".

ويمكن التبرع بالحد الأدني بـ 3 شتلات، حيث يبلغ سعر الشتلة الواحدة 60 ليرة تركية، عبر الموقع، الذي يطلب اسم مقدم الهدية وصاحب الهدية، وعدد الشتلات، والبريد الإلكتروني من أجل إرسال البطاقة.



هدية تعرّف الأطفال على الطبيعة.. أقل من مئة ليرة تركية

أيضاً من ذات الموقع "تيما" يمكن التبرع لعدد من الأطفال من أجل رحلة إلى الطبيعة، للتعرّف إليها، هذا التبرع يكون باسم المعلم، من مقدّم الهدية.

تقول هدى لروزنة: "تبرعت لثلاثة أطفال من أجل القيام برحلة إلى الطبيعة، باسم معلمة ابنتي، بمبلغ قيمته 93 ليرة تركية، لا يمكن أقل من 3 طلاب (…) إنها هدية رمزية".

وتضيف: "أخذت بطاقة من مؤسسة تيما، يوجد عليها معلومات التبرع للأطفال باسم المعلمة واسم ابنتي، أما بالنسبة للأطفال لا يشترط أن يكونوا طلاباً لدى المعلمة، وإنما من الطلاب الذين تدعمهم مؤسسة تيما".
 

فنجان أو كوب باسم المعلم

مؤخراً بات كتابة الاسم على الكوب أو الفنجان هدية رمزية ومحببة للكثيرين، وفي تركيا تصل طباعة الاسم على الكوب بين الـ 50 والـ 150 ليرة تركية بحسب نوع الكوب أو الفنجان وحجمه وألوانه.

أم هادي، اشترت هديتين لاثنين من معلمي أولادها، تقول: "قبل فترة تواصلت مع إحدى السيدات اللواتي يعملن في تلك المهنة عبر الانترنت وطبعت اسم المعلمين على كوبين، إنها هدية متواضعة، لكنها قيمتها معنوية بوجود اسم المعلم".

تباع أيضاً في الأسواق أو إلكترونياً، حمالات مفاتيح يكتب عليها اسم ما.
 

هدية مشتركة

زهراء، وجدت أنه من الجميل والمريح لها الاشتراك مع مجموعة أهالي طلاب صف ابنها في المدرسة، ودفع مبلغ مالي صغير، لقاء هدية مشتركة للمعلم.

تقول زهراء: "هناك المسؤولة عن الصف تجمع من كل أم تريد الاشتراك بالهدية الجماعية مبلغ 100 ليرة تركية، وعند اكتمال المبلغ المالي، تشتري هدية قد توافق عليها الجميع للمعلم، مثل قميص أو بنطال أو حتى ساعة".

وتضيف في حديثها معنا: "إنها خطوة جيدة بدل البحث في الأسواق، إضافة لذلك يمكن صنع أي نوع من الحلوى وتقديمه في يوم عيد المعلم إذا أراد الشخص، بالنسبة إلي سأعد حلوى سورية معروفة لدينا وسأقدمها".

بطاقة تهنئة

في حال لم يستطع الشخص شراء هدية، يمكن إهداء المعلم بطاقة تهنئة، مكتوب عليها أبيات شعرية معروفة لدى الأتراك، أو عبارة جميلة تعبّر عن الشكر والامتنان لما يقدمه من جهود، إضافة إلى وردة أو نبتة صغيرة.


 

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض