جمعية اللحامين في دمشق: اللحمة رفاهية وشراء الفروج بالقطعة

جمعية اللحامين في دمشق: اللحمة رفاهية وشراء الفروج بالقطعة

تقارير | 14 11 2023

إيمان حمراوي

قال نائب رئيس جمعية اللحامين، معتز عيسى، لدى حكومة النظام السوري، إنّهّ مع ارتفاع أسعار الفروج، أصبح كثير من السوريين يشترون الفروج بالقطعة، فيما أصبحت اللحمة من الرفاهيات.


ويبلغ سعر كيلو الفروج الكامل 48 ألف ليرة سورية، في دمشق وريفها، وفق ما أفادت مصادر محلية لروزنة.

وأضاف عيسى، لإذاعة "شام إف إم" المحلية، أمس الإثنين، أن سعر كيلو لحمة العجل يبلغ 130 ألف ليرة، والغنم ما بين 180 - 190 ألف ليرة، "حيث أصبحت من الرفاهيات".

وأشار عيسى إلى أنّ الالتفات لموضوع الثروة الحيوانية وإعادة تربية الدواجن والمواشي يساعد في خفض الأسعار.

وتهكّم سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي، حول الأسعار، بعضهم كتب: "بلد العجايب،  وقت يصير راتب الموظف كيلو لحمة أو كيلين شرحات فروج !".

فيما علّق آخر بقوله: "اسألوا من يتناول هذه اللحوم، وهل المواطن ذو الدخل المحدود الذي لا يتعدى راتبه الـ 200 ألف ليرة يتناولها؟".

"نسينا الفروج وحتى المجدرة" يعلق ثالث.

تبلغ تكلفة المجدرة حوالي مئة ألف ليرة سورية، تقول مها،سيدة مقيمة في ريف دمشق، لروزنة، وتضيف: "البرغل والعدس حوالي 40 ألف ليرة، فيما البصل بـ 8 آلاف، أما كيلو زيت الزيتون يبلغ 65 ألف، إضافة إلى صحن سلطة، تصل التكاليف إلى مئة ألف".

اقرأ أيضاً: حرفي سوري: أكثر من 200 سلعة سترتفع أسعارها نتيجة رفع سعر المحروقات

ويعتبر شراء اللحمة بالنسبة لسوريين كالحلم، في ظل ارتفاع أسعارها، والتي تساوي ثلثي راتب موظف حكومي، حيث يبلغ وسطي الرواتب 300 ألف ليرة سورية، في حين كانت قبل منتصف آب الفائت، تعادل 150 ألف ليرة سورية قبل زيادة الرواتب بنسبة مئة بالمئة.

كذلك يدخل الفروج على قائمة المنسيات، بالنسبة لعائلات كثيرة، في وقت يعاني أكثر من 90 بالمئة من السوريين من خط الفقر، وفق تقارير أممية، في ظل تدهور قيمة الليرة السورية لنحو 14 ألف مقابل الدولار في السوق السوداء.

ووفق "برنامج الغذاء العالمي" هناك 12 مليون سوري لا يعرفون من أين ستأتيهم الوجبة التالية من الغذاء، و2.9 مليون آخرين معرضون لخطر الانزلاق إلى الجوع، و 70 بالمئة من السوريين ربما لا يتمكنون في المدى المنظور من توفير الطعام لعائلاتهم.

ويبلغ وسطي تكاليف معيشة أسرة سورية مكونة من خمسة أفراد، حتى نهاية أيلول الفائت، 9.5 مليون ليرة سورية، أما الحد الأدنى فقد وصل إلى نحو 6 مليون ليرة سورية، وفق "مؤشر قاسيون لتكاليف المعيشة.

وبحسب تقرير لـ"البنك الدولي" في تشرين الأول عام 2022، فقد انكمش  إجمالي الناتج المحلي في سوريا بأكثر من النصف بين عامي 2010 و2020، ودفع الانخفاض الكبير في نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي البنك الدولي إلى إعادة تصنيف سوريا كبلد منخفض الدخل منذ عام 2018.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض